04:09 GMT04 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 21
    تابعنا عبر

    تواجه أم من كورية الشمالية تهديدات جدية بالسجن بعد إنقاذها طفليها من حريق اندلع بالمنزل، وترك صور قادة كوريا الشمالية تحترق.

    ووفق ما ذكرت صحيفة ديلي ميل البريطانية، فقد تم التحقيق مع المرأة من قبل وزارة أمن الدولة في البلاد، بعد اندلاع حريق في منزل تشترك فيه عائلتان في محافظة أونسونغ بمقاطعة شمال هامجيونغ بالقرب من الحدود الصينية.

    وإذا ثبتت إدانتها، ستواجه الأم عقوبة سجن مطولة مع الأشغال الشاقة. وبسبب التحقيق، لا يمكن لها أن تصطحب طفليها إلى المستشفى ولا أن تحصل على العلاج الضروري لحروقهما.

    وقال مصدر للصحيفة "الأم ستكون قادرة على التركيز على رعاية أطفالها بمجرد أن تنهي السلطات تحقيقاتها".

    وتطالب كوريا الشمالية بأن تعلق في كل منزل صور شخصية للزعماء السابقين، كيم إيل سونغ وكيم جونغ إيل، ويتم إرسال مفتشين للتأكد من قيام المواطنين بذلك.

    وفقا للقوانين يجب أن تعامل جميع صور العائلة الحاكمة بنفس تقديس الزعماء أنفسهم، بمعنى أن عدم الاهتمام بالصور بشكل صحيح يعد جريمة خطيرة.

    انظر أيضا:

    طائرات تجسس أمريكية تحلق فوق كوريا الشمالية
    بعد الإعلان عن سلاح جديد... طائرات تجسس أمريكية تحلق فوق كوريا الشمالية
    الكلمات الدلالية:
    السجن, اتهام, حريق, كيم جونغ أون, كوريا الشمالية, أم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook