01:17 GMT03 يونيو/ حزيران 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 02
    تابعنا عبر

    قال برايان هوك، المسؤول الأمريكي الخاص بالشؤون الإيرانية، اليوم الجمعة، إن سياسة العقوبات الأمريكية على طهران أداة لمنع الانتشار النووي أكثر فاعلية لإجبار طهران على التفاوض حول اتفاق أوسع نطاقا من الاتفاق النووي الموقع عام 2015.

    وأضاف هوك للصحفيين في مؤتمر عبر الهاتف "لا يمكن السماح لإيران بحيازة سلاح نووي، سيكون هذا كارثيا على الشرق الأوسط"؛ حسب "رويترز".

    ونوه أنه "بعد خروجنا من اتفاق إيران النووي، نحن الآن في وضع أفضل بكثير لمنع إيران من امتلاك سلاح نووي".
    وأشار إلى أن "هذا يتيح لنا الرد بقوة على عدوان إيران في المنطقة، وهذا ما فعلناه بالعقوبات التي فرضناها".

    وفي سياق متصل فقد أكد المسؤول في وزارة الخارجية الأمريكية اليوم الجمعة أن الولايات المتحدة هي "رأس الحربة" في قتال تنظيم "داعش" وإنه سيكون من الصعب أن يتمركز التحالف بقيادة الولايات المتحدة ضد التنظيم في العراق دون وجود أمريكي.

    وأضاف ديفيد شينكر مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأدنى في مؤتمر صحفي في الإمارات العربية المتحدة إن الولايات المتحدة لن تقبل أية شروط مسبقة من إيران للدخول في محادثات.

    وتصاعد التوتر بين واشنطن وطهران، عقب إعلان وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، فجر الجمعة (3 كانون الثاني/ يناير)، تنفيذ ضربة جوية بالقرب من مطار بغداد الدولي، أسفرت عن مقتل قاسم سليماني، والمهندس، نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي، وآخرين، فيما أعلنت طهران من جهتها أنها سترد بشكل قاس على عملية الاغتيال؛ وقامت بقصف قاعدتين أمريكيتين في العراق بالصواريخ يوم 8 يناير، وأكد الحرس الثوري أن العملية تأتي انتقاما لمقتل القائد العسكري، قاسم سليماني، قائد فيلق "القدس" الإيراني، وأطلق على العملية اسم "الشهيد سليماني".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook