00:44 GMT29 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    سيصبح الوافد الجديد على الساحة السياسية في مالطا روبرت أبيلا رئيسا للوزراء بعد فوزه بزعامة حزب العمال الحاكم في تصويت يوم السبت.

    وقرر جوزيف موسكات التنحي عن زعامة الحزب ورئاسة الوزراء وسط اتهامات له بحماية شركاء على صلات بأشخاص متهمين بالتورط في اغتيال الصحفية المختصة بقضايا الفساد دافني كاروانا جاليتسيا في عام 2017. وفقا لـ "رويترز".

    ظهرت نتائج الاقتراع، صباح اليوم الأحد، لتبين حصول أبيلا على 58 بالمئة من أصوات أعضاء الحزب البالغ عددهم نحو 17500 عضوا. وكان منافسه نائب رئيس الوزراء ووزير الصحة كريس فيرن (56 عاما) الذي كان من المتوقع في البداية أن يكون الفائز.

    وأعلن موسكات استقالته في مطلع ديسمبر/ كانون الأول، قائلا إنه سيتنحى فور انتخاب زعيم جديد لحزب العمال.

    وأبيلا (42 عاما) محام متخصص في قوانين الصناعة والعمل، وعينه موسكات مستشارا مما مكنه من حضور اجتماعات مجلس الوزراء.

    ووعد أبيلا خلال حملته بتركيز أكبر من الحكومة على قضايا المجتمع وتوفير مساكن يستطيع المواطنون تحمل تكلفتها.

    وكان والده جورج أبيلا نائبا لزعيم حزب العمال حتى عام 1998. وتولى لاحقا رئاسة البلاد.

    وقال موسكات في تغريدة إنه يفخر بتسليم السلطة لأبيلا. وأضاف أنه سيستقيل رسميا غدا الاثنين.

    انظر أيضا:

    نشطاء يقتحمون مبنى مكتب رئيس الوزراء في مالطا
    الحزب الحاكم في مالطا يجتمع لبحث مستقبل رئيس الوزراء في ظل أزمة مقتل صحفية
    اتهام رجل أعمال شهير في مالطا بالتواطؤ في قتل صحفية
    وكالة: رئيس وزراء مالطا يستقيل في 18 يناير
    الكلمات الدلالية:
    مالطا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik