01:04 GMT03 يونيو/ حزيران 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قتلت حركة "الشباب" الصومالية ثلاثة مدرسين كينيين، اليوم الاثنين، قرب الحدود بين البلدين، وذلك في أحدث هجوم في سلسلة هجمات تشنها الحركة في كينيا منذ بداية العام.

    وأفاد تقرير للشرطة نقلته "رويترز" بأن طفلا أصيب بطلق ناري طائش عندما هاجم الإرهابيون مدرسة كاموثي الابتدائية في مقاطعة جاريسا، وأحرق الإرهابيون كذلك مركزا قريبا للشرطة ودمروا برجا للاتصالات في الهجوم الذي وقع في الساعات الأولى من صباح اليوم الاثنين.

    واستهدفت حركة "الشباب" كينيا في هجمات متكررة في إطار حملة انتقامية عليها لإرسالها قوات للصومال في عام 2011 بعد سلسلة هجمات وعمليات خطف عبر الحدود، لكن الحركة كثفت وتيرة هجماتها في كينيا منذ بداية العام.

    وفي الأسبوع الماضي قُتل أربعة من تلاميذ المدارس في أعقاب معركة بالرصاص بين الحركة والشرطة المحلية في جاريسا. واستهدف المهاجمون برجا للاتصالات في ذلك الهجوم أيضا.

    وعززت الولايات المتحدة وجودها في كينيا الأسبوع الماضي بعد أن قتلت حركة الشباب ثلاثة أمريكيين في هجوم على قاعدة عسكرية تستخدمها القوات الأمريكية والكينية.

    وتشن حركة الشباب، المرتبطة بتنظيم "القاعدة"، تمردا في الصومال منذ عام 2008 يهدف إلى الإطاحة بالحكومة وتطبيق تفسيرها المتشدد للشريعة الإسلامية.

    وقتل 90 شخصا على الأقل الشهر الماضي في تفجير في العاصمة الصومالية مقديشو في أعنف هجوم تشهده البلاد منذ أكثر من عامين.

    انظر أيضا:

    الجيش الكيني يصد هجوما على موقع عسكري بالقرب من الحدود الصومالية ويقتل 4
    إعلام: دوي انفجار في العاصمة الصومالية مقديشو
    إثيوبيا توجه إمدادت إلى الصومال
    أربعة قتلى بانفجار قرب مبنى البرلمان الصومالي وحركة الشباب تعلن مسؤوليتها
    الكلمات الدلالية:
    الصومال, كينيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook