04:42 GMT26 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    قال المتحدث باسم البيت الأبيض، جود دير، اليوم الاثنين، إن الرئيس دونالد ترامب والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، ناقشا أمس، الأوضاع الأمنية في الشرق الأوسط وليبيا وقضايا أخرى.

    جاء ذلك بعد حوار منفصل بين الزعيمين الأسبوع الماضي، عندما بحثا "الوضع المتوتر فيما يتعلق بإيران والعراق".

    وكان شتيفن زايبرت، المتحدث باسم الحكومة الألمانية، قد أعلن يوم الثلاثاء الماضي، أن ترامب بحث هاتفيا مع المستشارة أنغيلا ميركل، الوضع المتوتر في إيران والعراق.

    وأضاف المتحدث: "تبادلا الآراء أيضا بخصوص الوضع الحالي في ليبيا والجهود السياسية لحل الصراع الناشب هناك، واتفقا على استمرار التواصل بينهما فيما يتعلق بهذه المسألة"، بحسب "رويترز".

    وتصاعد التوتر بين واشنطن وطهران، عقب إعلان وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) تنفيذ ضربة جوية بالقرب من مطار بغداد الدولي، أسفرت عن مقتل قائد قوات فيلق القدس قاسم سليماني، بالإضافة إلى أبو مهدي المهندس نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي.

    وردت إيران باستهداف قاعدة عين الأسد التي تضم قوات أمريكية في العراق، وتوعد العديد من فصائل المقاومة العراقية باستهداف القوات الأمريكية ردا على اغتيال سليماني.

    ورفضت الحكومة العراقية رسميا الاستهداف الأمريكي والرد الإيراني، كما أقر البرلمان العراقي قانونا بعد القصف الأميركي يلزم الحكومة بإخراج القوات الأجنبية من البلاد، وإلغاء الاتفاق الأمني مع الولايات المتحدة.

    ووصل قائد الجيش الليبي المشير خليفة حفتر، إلى العاصمة الروسية موسكو، في وقت سابق اليوم، للتفاوض حول وقف إطلاق النار مع فايز السراج رئيس حكومة الوفاق.

    وأكدت وزارة الخارجية الروسية إجراء محادثات، اليوم، بين حفتر والسراج تحت رعاية وزارة الدفاع الروسية والتركية.

     

    انظر أيضا:

    خبراء: نجاح وقف إطلاق النار في ليبيا مرهون بهذه الشروط
    بوتين ورئيس الوزراء الهندي يناقشان الوضع في منطقة الخليج وليبيا
    أردوغان يعلن مشاركته في مؤتمر برلين حول ليبيا مع زعيمي روسيا وإيطاليا
    البيت الأبيض: ترامب وميركل تحدثا أمس حول الشرق الأوسط وليبيا وقضايا أخرى
    وزير الخارجية الجزائري يبدأ زيارة إلى السعودية والإمارات لبحث الوضع في ليبيا
    الكلمات الدلالية:
    ميركل, ترامب, البيت الأبيض
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook