03:59 18 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 31
    تابعنا عبر

    أكد النائب في برلمان دونيتسك، فلاديسلاف بيرديتشيفسكي، بأن اعتراف إيران بالخطأ يجعل سلطات الجمهورية الإسلامية محترمة. على عكس العديد من المشاركين الآخرين في التوتر في الشرق الأوسط، وجدوا الشجاعة لتحمل المسؤولية في هذا الموقف الصعب، حسب وسائل إعلام روسية.

    وتذكر النائب أن هناك حالات مماثلة حدثت من قبل – حين تم إسقاط بطريق الخطأ طائرات مدنية. ففي صيف عام 1988، أطلق طراد الصواريخ "يو إس إس فينسنس"، الموجود في منطقة الخليج، صاروخ "أرض- جو" على الطائرة الإيرانية Airbus A300B2–203 التي كانت تقوم برحلة تجارية بين طهران وبندر عباس ودبي. وكان على متن الطائرة 290 شخصا (بما في ذلك 66 طفلا)، مات جميع الركاب وأفراد الطاقم.

    على الرغم من أن القيادة الأمريكية اعترفت بخطأها، وأكدت أن النار أطلقت على مقاتلة "F-14" تابعة لسلاح الجو الإيراني التي تم الإخطاء في تحديدها، إلا أنها أصرت على صحة تصرفات ضباط طراد الصواريخ الذين أصدروا الأمر بإطلاق الصاروخ.

    ولم يقدم الجانب الأمريكي أي اعتذار.

    علاوة على ذلك، تم منح قائد السفينة لاحقًا مكافأة حكومية. حصل الكابتن في المرتبة الأولى وليام روجرز الثالث على وسام الشرف لخدمته الجيدة من 1987 إلى 1989.

    ووصف الرئيس الأمريكي رونالد ريغان الحادث بأنه "عمل دفاعي صحيح"، وفقط بعد قرار محكمة العدل الدولية، اضطرت الولايات المتحدة إلى دفع تعويضات لعائلات مئات الأشخاص الذين قتلوا على أيدي الجيش الأمريكي.

    انظر أيضا:

    وكالة: إيران تعتقل نحو 30 شخصا في احتجاجات تتعلق بتحطم الطائرة الأوكرانية
    إيران... اعتقال بعض الأشخاص لدورهم في حادث إسقاط الطائرة الأوكرانية
    روحاني يؤكد مجددا: هناك خطأ بشري لا يغتفر وراء تحطم الطائرة الأوكرانية
    الكلمات الدلالية:
    الولايات المتحدة, إيران, سفينة أمريكية, طائرة ركاب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik