10:30 GMT05 أبريل/ نيسان 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    رفضت المحكمة العليا في الهند، اليوم الثلاثاء، التماسات لإعادة النظر في أحكام الإعدام الصادرة بحق أربعة متهمين باغتصاب وقتل شابة في حافلة بالعاصمة نيودلهي عام 2012، ليصبح تقديم التماس للرئيس هو السبيل الوحيد أمام المدانين.

    كان الاعتداء على الشابة، التي كانت تبلغ من العمر 23 عاما وتدرس العلاج الطبيعي، داخل حافلة تسير على الطريق قد أحدث صدمة في الهند وأدى إلى استحداث قوانين صارمة ضد العنف الجنسي، بما في ذلك الإعدام بتهمة الاغتصاب في بعض الحالات.

    وفارقت الشابة الحياة في مستشفى بسنغافورة متأثرة بجراحها، بعد الاعتداء عليها بأسبوعين.

    وقالت المحكمة إنه ما من سبب لإعادة النظر في قرارها مما يعني تأكيد أحكام الإعدام الصادرة بحق الأربعة وهم من منطقة يقطنها أبناء الطبقة العاملة في نيودلهي، وذلك بحسب وكالة "رويترز".

    وأدين الأربعة عام 2013 وخسروا كل الطعون أمام محكمة أعلى درجة. وقالت محكمة في دلهي الأسبوع الماضي إنه سيتم إعدامهم شنقا يوم 22 يناير/ كانون الثاني.

    ويعد العنف الجنسي ضد المرأة مشكلة ضخمة في الهند، التي تشهد جريمة اغتصاب كل 20 دقيقة. وأثارت حالات اغتصاب كثيرة مشاعر الاشمئزاز والغضب في أنحاء البلاد.

    انظر أيضا:

    الهند تخصص هواتف لحماية الفتيات من الاغتصاب في الملاجئ
    "زينب" جديدة في الهند... اغتصاب طفلة عمرها 8 أشهر
    احتجاجات في الهند تطالب بمحاكمات سريعة في جرائم الاغتصاب
    وفاة فتاة هندية بعد اغتصابها وحرق جسدها
    رئيس وزراء الهند: الاغتصاب عار على البلاد
    الكلمات الدلالية:
    اغتصاب, قضية اغتصاب, أخبار الهند, الهند
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook