04:04 18 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    غادر السفير البريطاني لدى طهران، روب ماكير، مساء أمس الثلاثاء، دون إبلاغ الخارجية الإيرانية.

    وذكرت وكالة الجمهورة الإسلامية الإيرانية "إرنا" أن "السفير البريطاني لدى طهران، غادر دون إبلاغ الخارجية الإيرانية، بعد مطالبات من قبل بعض المسؤولين بطرده من البلاد".

    وأكدت الوكالة الإيرانية أن "السفير البريطاني توجه إلى لندن في زيارة عادية لا علاقة لها باحتجازه في طهران".

    وكان المتحدث باسم السلطة‌ القضائية في إيران، غلام حسن إسماعيلي، أعلن أمس الثلاثاء، أن السفير البريطاني في طهران شخص غير مرغوب فيه، والقوانين الدولية تستدعي طرده من البلاد.

    وأضاف إسماعيلي أن "حضور السفير البريطاني في أماكن التجمعات لإعداد الأفلام والصور، هو تحرك استفزازي مرفوض"، مشددا على أن إيران "لن تجامل أحدا في حماية أمنها القومي حتى لو كان يتمتع بحصانة دبلوماسية".

    وسبق أن احتجزت السلطات الإيرانية السفير البريطاني، مساء السبت، لعدة ساعات لمشاركته في "تحركات مشبوهة" أمام جامعة أمير كبير، أثناء وجوده وسط حشد من المتظاهرين المحتجين على إسقاط إيران بالخطأ طائرة ركاب أوكرانية من طراز "بوينغ 737-800" قرب طهران، فجر 8 يناير/ كانون الثاني، في كارثة أودت بحياة 176 شخصا.

    من جهتها، استدعت وزارة الخارجية الإيرانية السفير البريطاني، على خلفية مشاركته في الاحتجاجات المناهضة لحكومة البلاد، مبررة استدعاءه "بسلوكه المخالف للأعراف خلال المشاركة في تجمع غير قانوني مساء يوم الاثنين الماضي وسط العاصمة طهران".

    انظر أيضا:

    عراقجي يوضح: طهران لم تعتقل السفير البريطاني
    إسماعیلي: السفير البريطاني شخص غير مرغوب فيه والقوانين الدولية تستدعي إبعاده من إيران
    الخارجية الإيرانية تستدعي السفير البريطاني وتسلمه مذكرة احتجاج شديدة اللهجة
    بعد حادث السفير البريطاني...الصدام الإيراني الأوروبي إلى أين؟
    جونسون وميركل يدينان احتجاز السفير البريطاني في طهران في اتصال هاتفي
    الكلمات الدلالية:
    إيران, السفير البريطاني
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik