05:42 23 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    صرح أمين مجلس صيانة الدستور في إيران، آية الله أحمد جنتي، بأن "النتائج المعلنة حول أهلية المرشحين للانتخابات البرلمانية المقبلة ليست نهائية ولا يزال احتمال إعادة النظر فيها واردا".

    نقلت وكالة أنباء "فارس" عن جنتي تصريحا أدلى به خلال اجتماع أعضاء مجلس صيانة الدستور، اليوم الأربعاء، قال فيه "إن المرحلة الأولى من دراسة أهلية المرشحين للانتخابات التشريعية المقبلة في دورتها الحادية عشر قد انتهى العمل منها".

    وأضاف: إن لجان الرقابة تقوم بدراسة أهلية المرشحين وفق الوثائق والأدلة الموثقة من المؤسسات القانونية كما أن مجلس صيانة الدستور يصون حقوق الشعب ويبذل قصارى جهوده بهدف الحفاظ على حقوق الجميع لذلك فإن أي اعتراض من قبل مرشح ما يمكن تقديمه للجان الرقابة في المحافظات وتقديم شكوى بهذا الموضوع.

    وشدد جنتي قائلا: "إننا نستمع بصدر رحب لجميع الشكاوى والاعتراضات لكننا لا نتأثر بضغوط شخص أو جناح خاص في دراسة أهلية المرشحين".

    وأكد أمين مجلس صيانة الدستور أن المجلس لا يولي أي اهتمام بالميول الحزبية في دراسة أهلية المرشحين ويتم تطبيق الشروط القانونية لجميع المرشحين، لافتا إلى أن بين المرشحين الذين تم تأييدهم أو رفضهم شخصيات معروفة من كلا الجناحين السياسيين في البلاد وهو مايدل على حيادية توجهات مجلس صيانة الدستور واستقلاليته.

    انظر أيضا:

    إيران: بعض المواطنين ارتكبوا أخطاء لا تغتفر في وقت أزمة
    مؤكدا التزام واشنطن بأمن إسرائيل... بومبيو يبحث هاتفيا مع نتنياهو أنشطة إيران في المنطقة
    أوكرانيا تطلب من إيران استعادة الصندوقين الأسودين لطائرتها المنكوبة
    إيران تحدد هوية 123 شخصا من ضحايا الطائرة الأوكرانية
    الكلمات الدلالية:
    البرلمان الإيراني, إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik