21:19 GMT21 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن وزير الخزانة الأمريكي، ستيفن منوتشين، اليوم الأربعاء، إن الولايات المتحدة تعتقد أنه سيتم إعادة فرض العقوبات الدولية على إيران سريعا نظرا لتفعيل فرنسا وبريطانيا وألمانيا رسميا لآلية تهدف للمساعدة في فرض الاتفاق النووي مع إيران.

    وأضاف منوتشين، في تصريحات لقناة "سي.إن.بي.سي": "أجريت مناقشات مباشرة جدا، كما فعل وزير الخارجية بومبيو أيضا، مع نظرائنا".

    وتابع: "أعتقد أنكم رأيتم الدول الأوروبية الثلاث وقد أصدرت البيان وأطلقت (آلية) فض النزاعات. ونتطلع إلى العمل معها بسرعة وأتوقع إعادة فرض عقوبات الأمم المتحدة سريعا".

    وأعلنت إيران، في الخامس من يناير/ كانون الثاني الجاري، خطوة خامسة وأخيرة من خطوات تخفيض التزاماتها ضمن الاتفاق النووي الموقع في 2015، موضحة أنها رفعت كل القيود على عملياتها النووية، بما في ذلك ما يتعلق بتخصيب اليورانيوم، وذلك بعد يومين من اغتيال قاسم سليماني، القائد الأبرز بالحرس الثوري الإيراني، بغارة أميركية ببغداد.

    وأكدت طهران أنها لم تعد ملزمة بأية اتفاقيات أو قيود حول عملياتها النووية، بما في ذلك قدرة التخصيب، ونسبة التخصيب، وكمية المواد المخصبة، والبحث والتطوير، كما لم تعد ملزمة بتحديد عدد أجهزة الطرد المركزي المشغلة في المفاعلات النووية في البلاد.

    وأعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في مايو/ أيار 2018، انسحاب بلاده من الاتفاق النووي الذي أبرمته الدول الكبرى مع إيران عام 2015، وإعادة فرض عقوبات اقتصادية صارمة على طهران، معتبرا أن الاتفاق لا يمنع ما أسماه "نشاط إيران المزعزع في المنطقة".

    وردت إيران على ذلك بإعلانها خطوات تدريجية في طريق تقليص تعهداتها النووية، من بينها رفع القيود على أبحاث ومستوى تخصيب اليورانيوم وأجهزة الطرد المركزي.

    انظر أيضا:

    إيران تعلق مفاوضات الاتفاق النووي لحين إلغاء العقوبات بشكل كامل
    واشنطن: هذا ليس وقت إجراء مناورات مع إيران وإنما وقت فرض عقوبات عليها
    ترامب: ننظر كل الخيارات وسنفرض عقوبات إضافية فورية على إيران
    نتنياهو يدعو بريطانيا وفرنسا وألمانيا إلى الانضمام للعقوبات الأمريكية على إيران
    ترامب: فرضنا عقوبات جديدة على إيران
    الكلمات الدلالية:
    عقوبات إيران, أمريكا, إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook