20:49 GMT07 أبريل/ نيسان 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 12
    تابعنا عبر

    أفرغت طائرة ركاب من طراز "بوينغ 777" وقودها أعلى فناء مدرسة في لوس أنغلوس تمهيدا لتنفيذ هبوط اضطراري.

    وفقا لما نقلته وكالة "أسوشيتيد بريس"، تسببت الطائرة في إصابة 20 طفلا و10 بالغين بتهيجات جلدية وصعوبات في التنفس.

    وقال متحدث باسم شركة "دلتا" للطيران، إن الطائرة التي كانت في طريقها للصين، واجهت مشاكل في المحرك بعد إقلاعها، لتضطر للعودة إلى المطار.

    وأوضح المسؤول أن الطائرة هبطت بسلام بعد أن أفرغت الوقود من أجل تخفيف حمولتها وتقليص المخاطر.

    وأعلنت فرق الإطفاء أن الإصابات جاءت طفيفة، ولم تستدع نقل أي من المصابين إلى المستشفى.

    من جانبها، أعلنت الوكالة الأمريكية لمراقبة الطيران المدني، عن فتح تحقيق في الواقعة، كاشفة عن "إجراءات محددة" تتعلق بإفراغ الطائرات من الوقود.

    وأكدت الوكالة على ضرورة "إفراغ الوقود في مناطق غير مأهولة ومن ارتفاعات عالية حتى يتبخر الوقود قبل أن يلامس الأرض".

    انظر أيضا:

    اتهام خطير لشركة "بوينغ" بشأن سلامة الطائرات
    قائدو الطائرة بوينغ التي سقطت في إيران تصرفوا وفقا لتعليمات برج المراقبة
    مورد قطع غيار لطائرات "بوينغ 737" يقيل آلاف الموظفين
    الكلمات الدلالية:
    حادث, الولايات المتحدة, طائرة, بوينغ
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook