10:38 GMT27 مايو/ أيار 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    أعلن وزير خارجية أوكرانيا السابق بافل كليمكين عن "انزعاجه الشديد" بسبب رسالة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى الجمعية البرلمانية الفيدرالية (البرلمان الروسي)، يوم أمس الأربعاء.

    وكتب السياسي عبر صفحته على "فيسبوك" قائلا "إنه أمر مقلق للغاية بشأن ما تم إطلاقه في روسيا في مسودة رسالة بوتين... الآن ستبدأ التكهنات حول الشخصيات، لكن بوتين سيظل مركز صنع القرار في النظام الروسي.

    كما أعرب عن قلقه إزاء اقتراح الزعيم الروسي بشأن أولوية الدستور الروسي على القانون الدولي.

    وقال "خلق واقع منفصل يعني أن روسيا فعليًا ترفض الامتثال لأي قواعد وستحترم القوة أو الاتفاقيات...".

    ودعا وزير خارجية أوكرانيا السابق إلى جعل أوكرانيا أقوى وصرح بضرورة التفاوض مع موسكو من خلال وساطة أولئك الذين "تحترمهم" روسيا.

    وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد توجه بالرسالة الرئاسية السنوية إلى البرلمان الروسي، أمس الأربعاء، حيث تعتبر هذه الرسالة وفقا للدستور، من واجبات رئيس الدولة، يقوم من خلالها بطرح تقييمه للأوضاع في البلاد، كما يحدد الاتجاهات الرئيسية للسياسة الداخلية والخارجية للمرحلة المقبلة.

    كما تعتبر هذه الرسالة وثيقة سياسية قانونية، تعبر عن رؤية رئيس الدولة للتوجهات الاستراتيجية في مجال تنمية روسيا في المستقبل القريب، وتشمل موضوعات أيديولوجية وسياسية واقتصادية ومقترحات محددة حول العمل التشريعي لمجلسي البرلمان – مجلس الدوما ومجلس الفيدرالية.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook