02:34 GMT06 يونيو/ حزيران 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 02
    تابعنا عبر

    قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن تركيا تؤيد تماما حكومة الوفاق الوطني الليبي وستقوم بتدريب قوات الأمن الوطنية، أما بالنسبة إلى أوروبا، فإن الخيار "واضح" وهو العمل مع تركيا.

    وفقا لأردوغان، فإن الاتحاد الأوروبي يحتاج إلى أن "يظهر للعالم أنه لاعب مهم في الساحة الدولية".

    وقال أردوغان "مؤتمر السلام المقبل في برلين هو خطوة مهمة للغاية نحو هذا الهدف، ولكن يجب على الزعماء الأوروبيين التحدث بشكل أقل والتركيز على خطوات محددة، بالنظر إلى أن أوروبا أقل اهتماما بتوفير الدعم العسكري لليبيا، فإن الخيار الواضح هو العمل مع تركيا، التي وعدت بتقديم مساعدة عسكرية".

    وأكد أردوغان في تصريح لصحيفة "بوليتيكا" أن "تركيا تدعم بالكامل الحكومة الشرعية في ليبيا، والمدعومة من الأمم المتحدة ... سنقوم بتدريب قوات الأمن الليبية ومساعدتها على محاربة الإرهاب وتهريب البشر والتهديدات الخطيرة الأخرى للأمن الدولي".

    ووفقا له، ستواجه أوروبا مشاكل جديدة في مجال الهجرة وتهديدات إرهابية إذا سقطت حكومة الوفاق. وقال الرئيس التركي "إن عجز الاتحاد الأوروبي المحتمل عن دعم حكومة الوفاق بشكل كاف سيكون بمثابة خيانة لقيمه الأساسية، بما في ذلك الديمقراطية وحقوق الإنسان"، مضيفا أن ترك ليبيا دون دعم "خطأ تاريخي".

    ويشارك في اجتماع برلين قائد الجيش الوطني الليبي، المشير خليفة حفتر، ورئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية، فايز السراج، وقادة وممثلين عن كل من روسيا الاتحادية، والولايات المتحدة الأمريكية، ومصر، وفرنسا، وبريطانيا، والصين، وألمانيا، وتركيا، وإيطاليا، والإمارات والجزائر والكونغو، إلى جانب الأمم المتحدة، والاتحاد الأوروبي، والاتحاد الإفريقي، والجامعة العربية.

    ويأتي مؤتمر برلين بعد أيام من اجتماع عقد في موسكو تناول الموضوع الليبي بمشاركة ممثلين عن روسيا وتركيا، بالإضافة إلى حفتر والسراج.

    انظر أيضا:

    روسيا تقول إن حفتر يستشير حلفاءه وتركيا تهدد وألمانيا تستعد لمؤتمر حول ليبيا
    تركيا تعلق على تقارير تفيد بمنح مسلحين سوريين الجنسية مقابل القتال في ليبيا
    ريابكوف: روسيا وتركيا تعملان على تنفيذ الاتفاقيات التي تم التوصل إليها في موسكو بشأن ليبيا
    الكلمات الدلالية:
    ليبيا, أردوغان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook