02:12 GMT05 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 61
    تابعنا عبر

    أعادت ماليزيا 150 حاوية شحن من النفايات البلاستيكية إلى الدول الأكثر ثراءً، وأعلنت سلطات الدولة، اليوم الاثنين، إنها لن تكون "مكب نفايات" العالم.

    غُمرت منطقة جنوب شرق آسيا بالنفايات البلاستيكية القادمة من الدول المتقدمة مثل الولايات المتحدة وبريطانيا منذ عام 2018، وهذا بعد أن قررت الصين بوقف معظم واردات النفايات التي كانت تقوم بتدويرها، بحسب "أ بي".

    وانتقلت العديد من شركات إعادة التدوير الصينية إلى ماليزيا بعد الحظر، مما أدى إلى شحن كميات كبيرة من البلاستيك بشكل غير قانوني وإغراق بها المجتمعات الصغيرة.

    وتعيد سلطات المنطقة الآن البلاستيك المستورد، حيث قالت وزيرة البيئة يو بي ين، إن ماليزيا أعادت 150 حاوية شحن تحمل 3737 طنًا متريًا إلى بلدان تشمل فرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة.

    ويأمل المسؤولون إعادة 110 حاوية أخرى في المستقبل القريب، 60 منها جاءت من الولايات المتحدة.

    وأضافت أن السلطات "ستتخذ الخطوات اللازمة لضمان ألا تصبح ماليزيا مستودع العالم للنفايات".

     وغطت البلدان المصدرة وخطوط الشحن تكلفة إعادة الحاويات.

    وأضافت الوزيرة: "الناس يلقون القمامة في بلدك ، وليس من المفترض أن ندفع لهم لإرسالها مرة أخرى".

    وتم إرسال الحاويات إلى 13 دولة، وعاد 43 منها إلى فرنسا و42 إلى بريطانيا و17 إلى الولايات المتحدة و11 إلى كندا.

    قامت العديد من دول جنوب شرق آسيا بإعادة النفايات غير المرغوب فيها في الأشهر الأخيرة. أعادت إندونيسيا مئات الحاويات إلى بلدانها الأصلية وأعادت الفلبين شحنة ضخمة من القمامة إلى كندا.

    انظر أيضا:

    مشكلة مكب نفايات قرية البصة في الساحل السوري لا تجد الحل... فيديو
    احصل على كيلوغرام من الأرز مقابل كل كيلوغرامين من النفايات البلاستيكية
    هل روسيا قادرة على حل مشكلة النفايات العالمية؟
    الكلمات الدلالية:
    النفايات, ماليزيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook