08:55 GMT06 يونيو/ حزيران 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    هبت العاصفة القوية "جلوريا" على أنحاء من إسبانيا، اليوم الأحد، مصحوبة برياح عاتية وأمطار غزيرة وثلوج، ما اضطر السلطات لإغلاق مطار أليكانتي، في حين لقي رجل حتفه في حادث بإقليم أستورياس في شمال البلاد.

    ووفقا لما نشرته وكالة "رويترز"، ذكرت هيئة الأرصاد الجوية الإسبانية أنه من المنتظر اشتداد العاصفة على مدى ساعات الليل واستمرارها حتى يوم الثلاثاء على الأقل، وإن قوتها ستكون أشد في جزر بلنسية والبليار.

    وأعلنت هيئة الأرصاد حالة التأهب القصوى في عشرة أقاليم انتظارا لرياح تصل سرعتها إلى 130 كيلومترا في الساعة وارتفاع الأمواج إلى سبعة أمتار وتساقط الثلوج بكثافة.

    وقالت شركة آينا المشغلة لمطار أليكانتي إنها اضطرت إلى إغلاق المطار لمدة 24 ساعة.

    وتسببت غلوريا أيضا في هبوب عواصف ثلجية على شمال البلاد. وقالت متحدثة باسم خدمات الطوارئ إن رجلا في أستورياس لقي حتفه بعدما صدمته مركبة على طريق غطته الثلوج.

    وطالبت سلطات برشلونة السكان بالابتعاد عن الشواطئ لتجنب التعرض للانجراف بسبب الأمواج، كما جرى إغلاق الحدائق العامة في أنحاء العاصمة مدريد.

    وتسبب هطول كثيف للثلوج والأمطار في قطع إمدادات الكهرباء اليوم الثلاثاء عن مئات الآلاف من السكان في شمال شرقي إسبانيا ممن كانوا يعانون بالفعل من تبعات العاصفة غلوريا.

    وأسفرت العاصفة عن مقتل تسعة أشخاص في البلاد منذ يوم الأحد، إذ أتت برياح عاتية مصحوبة بتساقط ثلوج أدى إلى حجب الرؤية وانخفاض درجات الحرارة لمستوى التجمد وارتفاع حاد في الأمواج على ساحل البلاد على البحر المتوسط.

    انظر أيضا:

    السلطات الروسية تحذر من عاصفة تضرب القرم
    تحذيرات من "عاصفة" تضرب مصر في تلك الفترة
    عاصفة ثلجية تغطي السيارات في كندا... صور
    الكلمات الدلالية:
    إسبانيا, عاصفة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook