00:14 GMT01 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    لم يتمكن الديمقراطيون من الحصول على الأصوات اللازمة لاستدعاء شهود ضمن إجراءات مساءلة الرئيس دونالد ترامب، مما يمهد الطريق لاحتمال تبرئته في مطلع الأسبوع.

    وأوضحت وكالة "رويترز"، صباح اليوم، الجمعة، أن الديمقراطيين حاولوا الحصول على أصوات أربعة جمهوريين على الأقل لدعم هذا المسعى، لكن آمالهم تبددت عندما قال السناتور الجمهوري، لامار ألكسندر، الذي لم يكن قد حسم أمره بعد، إن توفير أدلة إضافية في القضية مسألة ليست ضرورية.

    وقال ألكسندر في بيان بعد الجلسة المسائية "ليست هناك حاجة إلى المزيد من الأدلة لإثبات شيء تم إثباته بالفعل، ولا يفي بالمعايير العليا لدستور الولايات المتحدة فيما يتعلق بجريمة تستلزم المساءلة".

    وباستثناء تغيير غير متوقع في موقف سناتور جمهوري آخر يبدو أن قرار ألكسندر سيعجل بنهاية محاكمة ترامب، التي استمرت أسبوعين.

    وابتعدت السناتور الجمهورية، سوزان كولينز، عن موقف حزبها وأعلنت دعمها لاستدعاء الشهود. لكن الديمقراطيين احتاجوا على الأقل إلى ثلاثة من الأعضاء الجمهوريين لمنحهم الواحد والخمسين صوتا اللازمة لاستدعاء الشهود وإطالة مدة المحاكمة.

    وفي وقت متأخر من مساء أمس الخميس، قالت السناتور الجمهورية ليزا موركوسكي:

    سوف أتأمل فيما سمعت، وأعيد قراءة ملاحظاتي وأقرر ما إذا كنت بحاجة إلى سماع المزيد.

    وقد تتعادل الأصوات في مسألة استدعاء الشهود وتقديم أدلة إضافية إذا انضمت موركوسكي والسيناتور ميت رومني إلى كولينز، في دعم الأدلة الإضافية.

    وأوضحت الوكالة أن مثل هذا الجمود يعني أن مساعي استدعاء الشهود ستفشل ما لم يصوت رئيس المحكمة العليا في الولايات المتحدة جون روبرتس، الذي يرأس محاكمة مجلس الشيوخ، لكسر هذا التعادل في الأصوات.

    انظر أيضا:

    ماهية الحكومة اللبنانية الجديدة ورد فعل الشارع...ومجلس الشيوخ الأمريكي يوافق على محاكمة ترامب
    "لم يدفع الثمن بعد"... تغريدة ترامب تخيف رئيس فريق الادعاء في محاكمة عزله
    هل هي صدفة؟ ... محاكمة ترامب وإعلان "صفقة القرن" في يوم واحد
    السماح بشرب الحليب في جلسات محاكمة ترامب... مالسبب؟
    الكلمات الدلالية:
    عزل ترامب, الديمقراطيون, ترامب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook