23:26 GMT03 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، اليوم السبت، بأن واشنطن ترى تحسنا في وضع حقوق الإنسان وتطور الديمقراطية في بيلاروس.

    مينسك- سبوتنيك. وقال بومبيو، للصحفيين، في مينسك "تحدثنا أيضا عن الديمقراطية... لقد تم إحراز تقدم كبير في بيلاروسا في هذه الأمور".

    وأشار إلى أن الولايات المتحدة، تعطي الأولوية لهذه القضية- الديمقراطية وحقوق الإنسان وتنمية المجتمع المدني- في جميع أنحاء العالم. وأشار بومبيو، إلى أن حل مسألة رفع العقوبات عن بيلاروسا يعتمد على التقدم المحرز في هذا المجال.

    وأضاف بومبيو "نرى اليوم تحسنا في الموقف، نعتقد أننا سنواصل التعاون مع بيلاروسا لتحسين الوضع".

    كما أعرب وزير الخارجية الأمريكي، عن أمله بأن تقوم واشنطن في المستقبل القريب بتعيين سفيرها في مينسك. وأكد: "لقد فعلنا الكثير لحل هذه القضية ونأمل أن يمر وقت قصير وأن نعين سفيرا".

    يذكر أنه في عام 2006، فرضت الولايات المتحدة عقوبات على عدد من الأفراد والمنظمات في بيلاروسيا بتهمة "انتهاك حقوق الإنسان"، و"تقويض المؤسسات الديمقراطية". وفي وقت لاحق، قام الطرفان بخفض متبادل لعدد موظفي السفارات، حيث يرأس البعثات في كلا البلدين القائم بالأعمال. ومع ذلك فمنذ عام 2015، علقت واشنطن جزئياً العقوبات على عدد من الشركات البيلاروسية، ثم مددت هذا القرار لاحقًا.

    وفي عام 2019، ذكرت وزارة الخارجية البيلاروسية، أن مينسك رفعت القيود المفروضة على عدد الدبلوماسيين الأميركيين الموجودين في البلاد، حيث القيود سارية منذ عام 2008. في نهاية شهر آذار/مارس، أعلن نائب وزير الخارجية البيلاروسي، أوليغ كرافشينكو، أن مينسك وواشنطن يمكنهما إعادة السفراء بشكل متبادل في غضون عام أو عامين.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook