15:57 GMT12 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قال مسؤول أمريكي كبير اليوم السبت إن قرار الولايات المتحدة برفع العقوبات عن إحدى وحدتين تابعتين لشركة ناقلات النفط الصينية كوسكو ليس مؤشرا على أن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تخفف من سياسة "الضغوط القصوى" التي تنتهجها مع إيران.

    ويمثل قرار رفع العقوبات عن الوحدة والذي أعلنته وزارة الخزانة الأمريكية، أمس الجمعة، إلغاء جزئيا للعقوبة التي فُرضت على الشركة بسبب نقلها نفطا إيرانيا وجاء بعد أن تظلمت الصين من الإجراء خلال محادثات تجارية مع واشنطن.

    وحسب "رويترز" قالت وزارة الخزانة بوم الجمعة إنها رفعت كوسكو شيبينغ تانكر (داليان) من قائمة العقوبات لكن وحدة ثانية تابعة لشركة كوسكو ما زالت في القائمة.

    وقال المسؤول الكبير في الإدارة الأمريكية الذي طلب عدم ذكر اسمه "هذا الرفع الإداري من على القائمة لا يجب أن يفسر خطأ باعتباره تغييرا في السياسة المتبعة... حملتنا للضغوط القصوى مستمرة كما كانت.. سنفرض عقوبات على أي أنشطة تستوجب ذلك".

    والصين حاليا المستورد الكبير الوحيد في العالم للنفط الخام الإيراني على الرغم من إعادة ترامب فرض العقوبات من جانب واحد على صادرات طهران النفطية في 2018 بعد أن سحب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الإيراني. وتقول طهران إن برنامجها النووي سلمي.

    ويأمل ترامب في تحد العقوبات من برنامج طهران للصواريخ الباليستية ومن نفوذها عبر الشرق الأوسط.

    انظر أيضا:

    إيران تتخذ إجراءات خاصة لمنع دخول فيروس كورونا إلى البلاد
    الكونغرس يقيد ترامب... ولا للتصعيد مع إيران
    أول تعليق من إيران على تدشين "قناة إنسانية" لتزويدها بالأدوية والأغذية
    قائد "أفريكوم": إيران وحزب الله يبحثان عن فرص انتقام لمقتل سليماني "أينما كانت"
    إيران تعلق كل الرحلات الجوية من الصين وإليها بسبب تفشي فيروس كورونا
    صحيفة: الكويت تسلم إيران 19 سجينا
    "اتصالات خلف الكواليس".. روحاني يكشف دولتين عربيتين تقربان بين إيران والسعودية
    الكلمات الدلالية:
    عقوبات, أمريكا, الصين, إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook