12:24 GMT03 أغسطس/ أب 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    قالت وزيرة الدفاع الفرنسية فلورنس بارلي، اليوم الأحد 2 فبراير/شباط، إن بلادها سترسل 600 جندي إضافي لمحاربة جماعات إرهابية في منطقة الساحل الأفريقي جنوب الصحراء الكبرى.

    وأضافت بارلي في بيان نقلته وكالة "رويترز" أن أغلب تلك التعزيزات ستذهب للمنطقة الواقعة بين مالي وبوركينا فاسو والنيجر.

    وأوضحت الوزيرة الفرنسية ان القوات ستنضم إلى جزء آخر من قوة مجموعة الخمس في منطقة الساحل الأفريقي.

    ولدى فرنسا نحو 4500 جندي بالفعل في المنطقة.

    ​وكانت بارلي قد سافرت نهاية الشهر الماضي إلى واشنطن، لبحث الدعم الأمريكي العسكري للقوات الفرنسية في منطقة الساحل الأفريقي وسط مخاوف متزايدة من انسحاب الولايات المتحدة من المنطقة.

    وأكدت بارلي في تصريحات للنواب: "نعتمد حقا على دعم الولايات المتحدة المهم لنجاح هذا الجهد المشترك"، في إشارة إلى العمليات الفرنسية والأفريقية في المنطقة، كما نقلت وكالة "رويترز".

    وأعلنت الرئاسة الفرنسية، في الـ26 من شهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، مقتل 13 جنديا فرنسيا في حادث تحطم طائرتين مروحيتين في مالي، خلال عملية عسكرية كانوا يقومون بها ضد مجموعات إرهابية.

    يذكر أن فرنسا هي الدولة الغربية الوحيدة التي لها وجود عسكري كبير وتشن عمليات لمكافحة التمرد في مالي ومنطقة الساحل الأوسع جنوبي الصحراء الكبرى.

    انظر أيضا:

    وزير الدفاع الروسي يهاتف نظيره الفرنسي
    وزيرة الدفاع الفرنسية: لا ننافس المبادرة الأمريكية بشأن إيران
    وزيرة الدفاع الفرنسية: الهجوم التركي على سوريا خطير ويجب أن يتوقف
    وزيرة الدفاع الفرنسية تتوجه إلى مالي لتكريم الجنود الذين قتلوا في تحطم مروحية
    الكلمات الدلالية:
    فرنسا, الجيش الفرنسي, القوات الفرنسية, فلورنس بارلي, دول الساحل, الساحل الغربي, الساحل الأفريقي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook