15:49 GMT13 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    159
    تابعنا عبر

    صرح حزب "العدالة والتنمية" الحاكم في تركيا، اليوم الاثنين، أن أنقرة ستعتبر قوات الجيش السوري "أهدافا" حول مواقع المراقبة التركية في إدلب شمال غربي سوريا.

    قال المتحدث باسم حزب "العدالة والتنمية" الحاكم في تركيا، عمر جيليك، في تصريحات مع قناة "سي.إن.إن" إن "أنقرة ستعتبر قوات الحكومة السورية أهدافا حول مواقع المراقبة التركية في إدلب شمال غربي سوريا، وذلك بعد أن أعلنت أنقرة أن أربعة من جنودها قتلوا بقصف سوري".

    وأضاف: "النظام السوري سيكون من الآن وصاعدا هدفا لنا في المنطقة بعد هذا الهجوم. نتوقع ألا تدافع روسيا عن النظام أو تحميه لأنه بعد الهجوم السافر على قواتنا المسلحة أصبحت قوات النظام حول مواقعنا أهدافا".

    وأوضح أن "الحكومة السورية "تتصرف كمنظمة إرهابية"، وأن محادثات ستجري مع المسؤولين الروس الذين يساندون الحكومة السورية بشأن الوضع في إدلب".

    وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قال في وقتا سابق اليوم، إن بلاده ستواصل عملياتها العسكرية في سوريا، مشيرا إلى أن تركيا ستواصل الرد على الهجوم على قواتها في إدلب السورية

    وأضاف أردوغان في كلمة له: "عازمون على مواصلة العمليات في سوريا"، متابعا: "العمليات مستمرة في إدلب السورية وتم استهداف 40 موقعا".

    وفيما يتعلق بحصيلة الخسائر في الجيش السوري، قال أردوغان: "المعلومات الأولية تشير إلى تحييد ما بين 30 و35 عسكريا من الجيش السوري في العملية التركية"، مشيرا إلى مشاركة مقاتلات من طراز "إف 16" في العمليات التركية بسوريا.

    يأتي ذلك بعد ساعات من إعلان وزارة الدفاع التركية، عن مقتل 4 جنود وإصابة 9 آخرين، وذلك بقصف للجيش السوري في إدلب شمال غربي سوريا.

    وبحسب الوزارة فإن القوات التركية ردت على قصف القوات السورية، ودمرت أهدافا لها في إدلب، مضيفة أن القوات السورية نفذت القصف رغم إخطارها بمواقع القوات التركية مسبقا.

    انظر أيضا:

    أول تحرك عسكري تركي على خلفية تقدم الجيش السوري في إدلب
    الجيش السوري يطهر بلدتين جديدتين بريف إدلب
    مركز المصالحة: الجيش التركي لم يبلغ روسيا بتحركاته في إدلب
    الدفاع التركية: مقتل 4 جنود أتراك وإصابة 9 بقصف لقوات الحكومة السورية في إدلب
    أردوغان: طائرات "إف-16" التركية تقصف أهدافا في إدلب السورية
    الكلمات الدلالية:
    إدلب, الحكومة السورية, الجيش السوري, سوريا, تركيا, حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook