04:11 GMT25 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    أعلن المركز الروسي للمصالحة بين الأطراف المتحاربة، اليوم الإثنين، أن وزارة الدفاع الروسية تلقت معلومات تفيد بأن القبعات البيضاء بدعم من إرهابيي هيئة تحرير الشام تجهز استفزازاً باستخدام مواد مسممة.

    موسكو- سبوتنيك. وجاء في بيان المركز: "بحسب المعلومات التي تلقيناها في الساعة 22:15 بتوقيت موسكو في 3 شباط/فبراير على الخط الساخن للمركز الروسي للمصالحة بين الأطراف المتحاربة من اثنين من سكان منطقة سكنية، معارة الأرتيق (11 كيلومتر شمال غربي حلب، منطقة خفض تصعيد إدلب)، يحضر ممثلو منظمة القبعات البيضاء بدعم من إرهابيي هيئة تحرير الشام استفزازا باستخدام مواد مسممة".

    ويضاف أن مجموعة تتألف من حوالي 15 ممثل قبعات البيضاء وصلت إلى منطقة خفض التصعيد في إدلب في 1 شباط/فبراير لتحضير استفزاز تحت إشراف مسلح... لديها خبرة في تصوير فيديوهات تمثيل هجوم كيميائي في 4 نيسان/أبريل 2017 في مدينة خان شيخون بمحافظة إدلب".

    وتابع بيان المركز: "الاستفزاز الجديد يُخطط تنفيذه في منطقة سكنية (معارة الأرتيق) بمشاركة حوالي 200 شخص من أقارب المسلحين، بمن فيهم الأطفال، الذين وصلوا إلى منطقة خفض التصعيد في إدلب، الذين تم إخراجهم سابقاً من المحافظات الجنوبية".

    وأشار المركز إلى أن القبعات البيضاء أوصلت 400 لتر من مواد كيميائية على متن شاحنتين إلى مكان تصوير الاستفزاز باستخدام السلاح الكيميائي في إدلب.

    وختم البيان: "المركز الروسي للمصالحة يدعو جميع مشاركي هذا الاستفزاز للتراجع عن تنفيذ هذه الخطط الإجرامية، ويدعو الطرف التركي لممارسة أقصى الضغط على المسلحين في المنطقة الخاضعة لسيطرته".

    انظر أيضا:

    أردوغان: التطورات في إدلب السورية أصبحت خارج نطاق السيطرة
    خبير عسكري ينفي مزاعم أردوغان باستهداف مواقع للجيش السوري في إدلب
    الاتحاد الأوروبي يدعو لوقف العمليات العسكرية في إدلب السورية
    الكلمات الدلالية:
    روسيا, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook