22:59 GMT28 مايو/ أيار 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    اتهمت حركة طالبان الأفغانية، اليوم الثلاثاء، الولايات المتحدة بعرقلة مفاوضات السلام، ردا على تصريحات أدلى بها وزير الخارجية الأمريكي قال فيها إنه من الضروري خفض العنف قبل التوصل لاتفاق لإنهاء الحرب الدائرة في أفغانستان منذ سنوات طويلة.

    وقال ذبيح الله مجاهد، المتحدث باسم طالبان، إن ما يصدر عن الجانب الأمريكي، بما في ذلك تغريدة أوقف بها الرئيس دونالد ترامب توقيع اتفاق العام الماضي، هو السبب في التحديات التي تواجه عملية السلام، وفقا لوكالة "رويترز".

    وقال مجاهد في تصريحات أرسلها عبر تطبيق واتساب "يجب ألا يحول السيد بومبيو اللوم علينا. موقفنا مبدئي وموحد وسياستنا لا تتسم بالتردد مثل الجانب الآخر".

    وقال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو يوم الاثنين خلال زيارة لأوزبكستان إن من الضروري توافر "دليل واضح" على خفض طالبان للعنف قبل التوصل لاتفاق سلام معها.

    وألغى ترامب بشكل مفاجئ المحادثات الرامية لإنهاء الحرب، الدائرة منذ 18 عاما، بتغريدة في سبتمبر أيلول بعد مقتل جندي أمريكي في هجوم شنته طالبان في أفغانستان.

    واستؤنفت المحادثات بعدها لكنها شهدت انتكاسات بسبب عدة هجمات من بينها تفجير انتحاري على قاعدة أمريكية خارج كابول أسفر عن مقتل اثنين من المدنيين في ديسمبر كانون الأول.

    وتزايدت العمليات القتالية في الأسابيع الماضية، ما يشير إلى المأزق الذي تواجهه محادثات السلام بين مفاوضين أمريكيين وآخرين من طالبان في العاصمة القطرية الدوحة.

    ولقى ما لا يقل عن 29 من أفراد قوات الأمن الأفغانية حتفهم في هجمات شنتها طالبان، بعد شن القوات الحكومية هجمات جوية وبرية على طالبان في يناير/ كانون الثاني.

    انظر أيضا:

    "طالبان" تشتبك مع قوات أفغانية حاولت الوصول لموقع تحطم طائرة عسكرية أمريكية
    الجيش الأفغاني يحرر 62 جنديا وشرطيا من سجن لـ"طالبان"
    حركة طالبان تتبنى إسقاط الطائرة التي تحطمت في مقاطعة غزني بأفغانستان
    الكلمات الدلالية:
    أفغانستان, طالبان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook