04:36 GMT05 يونيو/ حزيران 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 12
    تابعنا عبر

    أعلنت إدارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أنه ناقش مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، خلال اتصال هاتفي، حادثة قصف الجيش التركي في إدلب السورية، وكذلك الوضع في ليبيا والعلاقات الثنائية.

    أنقرة - سبوتنيك. وجاء في البيان الصادر عن إدارة الرئيس التركي، اليوم الثلاثاء: "خلال محادثات هاتفية مع فلاديمير بوتين، قال رئيسنا إن هجوم نظام (الرئيس السوري بشار) الأسد على القوات العسكرية التركية المرسلة إلى المنطقة لمنع النزاعات في إدلب يمثل ضربة لجهود حفظ السلام المشتركة في سوريا. وشدد الرئيس على أن تركيا ستستمر بشتى الطرق في ممارسة حقها في الدفاع عن النفس ضد هذه الهجمات".

    وأضاف البيان: "كما ناقش الرئيسان العلاقات الثنائية والوضع في ليبيا".

    وأعلنت وزارة الدفاع التركية، أمس الاثنين، أن خمسة عسكريين أتراك وموظفا مدنيا واحدا قتلوا بقصف من قبل الجيش الحكومي السوري في إدلب. ثم أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن خمسة عسكريين وثلاثة مدنيين قتلوا.

    وتعتبر تركيا، إلى جانب روسيا وإيران، الدول الضامنة لعملية السلام في سوريا، حيث يستمر النزاع المسلح منذ آذار/مارس 2011.

    وكان الرئيسان، الروسي فلاديمير بوتين، والتركي رجب طيب أردوغان، قد توصلا في 17 من أيلول/سبتمبر 2018، خلال قمة عقدت في سوتشي، إلى اتفاق لإقامة منطقة منزوعة السلاح بمحافظة إدلب بحلول 15 تشرين الأول/أكتوبر الماضي، بعمق 15-20 كيلومترا، مع انسحاب المسلحين المتطرفين من هناك، بما فيهم مسلحي "جبهة النصرة" (الإرهابية المحظورة في روسيا وعدد كبير من الدول).

    انظر أيضا:

    رغم زيارة بيدرسون إلى سوريا... غموض بشأن استئناف أعمال اللجنة الدستورية
    طهران تعلن بناء أكثر من 30 ألف وحدة سكنية في سوريا
    أردوغان وميركل يبحثان هاتفيا الوضع في سوريا وليبيا
    تركيا: نريد تسريع عملية الحل في سوريا ويقع على روسيا مسؤوليات مهمة
    الكلمات الدلالية:
    ليبيا, سوريا, روسيا, أردوغان, بوتين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook