12:43 GMT08 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 24
    تابعنا عبر

    عبر الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بسلسة تغريدات على "تويتر" على خلفية حادثي الانهيار الجليدي وانزلاق الطائرة أمس الأربعاء، عن تضامنه مع أهالي الضحايا والمصابين.

    وتضامن أردوغان مع أهالي ضحايا الأحداث التي شهدتها تركيا ومنها مقتل الجنود الأتراك في إدلب ومصابي الزلزال الأخير الذي ضرب تركيا، وغرّد: "لقد تضاعفت الآلام التي نمر بها بعد وقوع زلزال ألازيغ، وسقوط عدد من جنودنا شهداء في إدلب، وأرجو من الله الرحمة لجميع مواطنينا الذين فقدوا حياتهم في كل الأحداث الأخيرة، ولجنودنا الذين استشهدوا، وللمصابين الشفاء العاجل".

    ووجه أردوغان كلمة للمواطنين الأتراك ودعا الشعب إلى "الالتفاف على قلب رجل واحد في مثل هذه الكوارث، والحوادث، والاعتداءات الغاشمة، فتركيا التي دأبت على إظهار قوتها ومتانتها وعزيمتها للعالم أجمع، قادرة على تجاوز هذه الفترة بتضامنها شعبًا وحكومة".

    وجدد أردوغان تعهده بالعمل من أجل "مزيد من تعزيز استعداداتنا للكوارث، وتضميد جراحنا بأسرع وقت، ودعم واحتضان المتضررين من الكوارث والحوادث، وأسر شهدائنا .. وبكل تأكيد سنخرج من هذه الفترة الصعبة أقوى مما كنا"، بحسب "الأناضول" التركية.

    وتحطمت طائرة تابعة لشركة تركية خاصة، أمس الأربعاء، قادمة من ولاية إزمير، بعد هبوطها على المدرج بشكل عنيف في مطار صبيحة غوكشن بإسطنبول، ما أدى لانشطارها إلى 3 أجزاء، ما أسفر عن وفاة 3 أشخاص، وإصابة 179 آخرين.

    ومن جهة أخرى أعلنت ولاية وان التركية سقوط عدد من القتلى بسبب انهيارات ثلجية متكررة غمرت حافلة صغيرة وفريق الإنقاذ الذي كان يبحث عن ناجين في المنطقة الواقعة على الطريق الواصل بين الولاية وقضاء بهتشه سراي، ما أسفر عن مقتل 38 شخصا وإصابة 75 بجروح.

    انظر أيضا:

    ارتفاع ضحايا الانهيار الثلجي في جنوب شرقي تركيا إلى 33 قتيلا
    سوريا تهاجم أردوغان وترد على إعلانه بشأن دخول القوات التركية إلى شمال حلب
    ارتفاع ضحايا تحطم طائرة ركاب بإسطنبول إلى 3 أشخاص والإصابات إلى 179
    بالتزامن مع تصريحات أردوغان حول إدلب... الكوماندوز التركي يتحرك
    الكلمات الدلالية:
    إدلب, رجب طيب أردوغان, تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook