03:19 GMT21 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    بحث نائب وزير الخارجية الروسية، أندريه رودنكو، اليوم الخميس، مع ممثلي الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، الوضع في القوقاز.

    موسكو - سبوتنيك. وجاء، في بيان نشر على موقع وزارة الخارجية الروسية: "جرى تبادل وجهات النظر بمسائل ذات اهتمام مشترك مرتبطة بالأمن الإقليمي، في سياق مناقشات جنيف بشأن الأمن والاستقرار في منطقة القوقاز".

    وتابع البيان: "أولى الاجتماع، اهتماما خاصا بالوضع في منطقة الحدود بين جورجيا وأوسيتيا الجنوبية، كما تم مناقشة خطوات أخرى محتملة لتهدئة التوترات في العلاقات بين جورجيا وأوسيتيا الجنوبية".

    ووفقا لوزارة الخارجية الروسية، شارك في المشاورات مع رودنكو، الممثل الخاص للاتحاد الأوروبي لجنوب القوقاز تويفو كلار، وممثل الأمم المتحدة جيهان سلطان أوغلو والممثل الخاص للرئيس الحالي لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا لجنوب القوقاز، رودولف ميخالك.

    يذكر أن القوات الجورجية هاجمت في أغسطس/ آب عام 2008، إبان فترة رئاسة ميخائيل ساكاشفيلي، أوسيتيا الجنوبية، ودمرت جزءا من عاصمتها تسخينفال، وتدخلت روسيا في هذه الحرب دفاعا عن سكان جمهورية أوسيتيا الجنوبية، الذين يحمل الكثير منهم الجنسية الروسية، حيث قامت بإدخال قوات إلى الجمهورية وبعد خمسة أيام من القتال أجبر الجنود الجورجيين على الخروج من المنطقة.

    واعترفت موسكو في 26 أغسطس 2008 بسيادة أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية، وقد صرح القادة الروس مرارا بأن الاعتراف باستقلال منطقتين عن حكم جورجيا، وهو انعكاس للحقائق القائمة ولا يخضع للمراجعة.

    انظر أيضا:

    روسيا... تحييد 26 مسلحا في منطقة القوقاز خلال العام الماضي
    الكلمات الدلالية:
    أبخازيا, روسيا, القوقاز
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook