03:26 GMT25 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    لقي ما لايقل عن 15 شخصًا مصرعهم إثر غرق سفينة تقل أكثر من 100 لاجئ من الروهينغا قبالة سواحل بنغلاديش في طريقها إلى ماليزيا.

    موسكو- سبوتنيك. ووفقًا لصحيفة "دكا تريبيون"، وقع الحادث، صباح اليوم، وغرقت السفينة قبالة ساحل جزيرة "سان مارتن" الصغيرة في خليج البنغال.

    فيما أعلن متحدث باسم خفر السواحل، أن رجال الإنقاذ تمكنوا من من انتشال 65 شخصًا من المياه، لكن عدد القتلى قد يزداد، فيما لا تزال عمليات البحث متواصلة عن عن 50 شخصًا آخرين.

    يذكر أن أكثر من 900 ألف شخص من أصل بنغالي كانوا يعيشون في ولاية راخين في ميانمار، يتواجدون حالياً في مخيمات للنازحين في بنغلاديش المجاورة، التي انتقلوا إليها إثر عملية قوات ميانمار المسلحة ضد المتمردين من المجموعة المسلحة السرية "جيش إنقاذ روهينغا أراكان"، وعقب هجوم منسق قام به مسلحون على المراكز الحدودية ومواقع الوحدات العسكرية في ميانمار، عام 2017.

    ويتهم النشطاء الدوليون، المدافعون عن حقوق الإنسان، جيش ميانمار باضطهاد وقتل الأبرياء، والاغتصاب والإبادة الجماعية ضد أقلية الروهينغا.

    انظر أيضا:

    جيش ميانمار يقرر معاقبة جنود ضمن تحقيق حول الفظائع ضد الروهينغا
    "العدل الدولية" تبت في طلب اتخاذ إجراءات عاجلة لحماية الروهينغا هذا الشهر
    بنغلادش توقف خدمات الإنترنت جزئيا في مخيمات اللاجئين الروهينغا
    زعيمة ميانمار تسافر للدفاع عن بلادها أمام محكمة العدل الدولية في قضية الروهينغا
    الجمعية العامة للأمم المتحدة تعتمد قرارا يدعم حقوق اللاجئين الروهينغا في ميانمار
    محكمة العدل الدولية تأمر بورما باتخاذ خطوات لحماية مسلمي الروهينغا
    الكلمات الدلالية:
    مسلمي الروهينجا, الروهينجا, بنغلاديش, ماليزيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook