01:36 GMT27 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 60
    تابعنا عبر

    كشف موقع إلكتروني عبري النقاب عن ظاهرة جديدة تجتاح الجيش الإسرائيلي، وتنذر بكارثة عسكرية.

    وكشف الموقع الإلكتروني "واللا"، صباح اليوم الثلاثاء، النقاب عن أن الجيش الإسرائيلي يحاول مواجهة ظاهرة خطيرة تجتاح الجيش من الشبان الجدد المنضمين للجيش، حيث يعمد على معالجة ظاهرة تراجع الدافعية لدى الشبان في إسرائيل، للانخراط في الوحدات القتالية. 

    وأفاد الموقع بأن قسم القوى البشرية بالجيش الإسرائيلي، أعلن عن تنفيذ عدة خطوات لرفع دافعية الشبان الإسرائيليين للخدمة بالوحدات القتالية، وبأن هذه الخطوات العسكرية تأتي في أعقاب تزايد ظاهرة الهروب من الخدمة الإجبارية، وانعدام الدافعية لدى الجنود المستجدين، للانخراط بالألوية القتالية".

    وأضاف الموقع العبري أن خطوات الجيش الإسرائيلي تتمثل في توجيهات مباشرة وسريعة على المستوى المدني، في المدارس والبلديات، لتشجيع الشبان بالمراحل الثانوية، للتجنيد والانضمام للواحدات القتالية بالجيش، خلال خدمتهم الإجبارية.

    ونوه الموقع إلى أن الشبان يرفضون التجنيد في وحدات بعينها، مثل غولاني وجفعاتي وكفير وناحال، وهي من أهم الوحدات القتالية الرئيسة في الجيش الإسرائيلي.

    وأكد الموقع الإلكتروني أن قسم القوى البشرية بالجيش قرر إجراء فحوصات نفسية وتقنية مسبقة للشبان المتقدمين للخدمة، لتحديد المناسبين منهم للخدمة بالوحدات القتالية، في وقت يطلب غالبية المستجدين الخدمة بالوحدات التكنولوجية والاستخباراتية بالجيش الإسرائيلي.

    وفي سياق متصل، أشارت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، في التاسع عشر من الشهر الماضي، إلى أن هناك ارتفاعا في معدلات الإعفاء من التجنيد الإجباري للجيش الإسرائيلي، في أوساط الشبان الإسرائيليين، وذلك لأسباب نفسية.

    وأفادت الصحيفة العبرية أن ثلث المتقدمين للجيش الإسرائيلي سيتم إعفاؤهم من الخدمة العسكرية الإجبارية هذه السنة، لأسباب نفسية، وبأن 32.9% من نسبة الشبان الذكور المرشحين للتجنيد للخدمة بالجيش للعام 2020، سيتم إعفاؤهم من الخدمة بالجيش الإسرائيلي.

    وأوردت الصحيفة أن هذه النسبة المتقدمة للتجنيد في الجيش الإسرائيلي تمثل ظاهرة مقلقة جدا، وبأنه على السلطات البحث عن حلول ناجعة لتفاديها في السنوات المقبلة، خاصة وأن هناك عجزا بنسبة 44.3% في نسبة الإناث الإسرائيليات المرشحات للتجنيد، بهذه السنة.

    وأضافت الصحيفة العبرية بأن قائد قسم القوى البشرية بالجيش، الجنرال موتي ألموز، أرسل قبل شهر تقريبا رسالة إلى ضباط الصحة النفسية بالجيش، وطلب منهم تخفيف منح الإعفاءات لأسباب نفسية، مؤكدة على لسان مصادر بقسم القوى البشرية بالجيش الإسرائيلي، أن ارتفاع معدلات حصول الشبان على الإعفاءات من التجنيد، يعود لسبب تدني إقبالهم على أداء الخدمة العسكرية.

    انظر أيضا:

    الجيش الإسرائيلي يستعين بمطرب عربي شهير لتحفيز جنوده
    الجيش الإسرائيلي يرفض التعليق على بيان وزارة الدفاع الروسية بشأن الهجمات على سوريا
    الجيش الإسرائيلي يعزز فرقة "الضفة الغربية" بقوات من المحاربين
    بعد تجنيد "مغنية" مشهورة… قناة عبرية: هذا ما يحتاجه الجيش الإسرائيلي... بالفيديو
    مقتل فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي في بلدة قفين شمالي الضفة الغربية
    خبير: سلوك الجيش الإسرائيلي تجاه الطيران المدني في سوريا مخالف
    أسباب نفسية وراء ظاهرة خطيرة تجتاح الجيش الإسرائيلي
    الكلمات الدلالية:
    رفض التجنيد في إسرائيل, مسؤول التجنيد, الجيش الإسرائيلي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook