15:34 GMT24 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 013
    تابعنا عبر

    أعلنت وزارة الدفاع التركية، مساء اليوم الثلاثاء، تحييد 51 عسكريا سوريا خلال عملية شنتها وحداتها في إدلب شمال غربي سوريا.

    أنطاكيا- سبوتنيك. وقالت الدفاع التركية، في بيان: "تم تحييد 51 عنصرا من النظام السوري وتدمير دبابتين اثنتين ومنصة إطلاق صواريخ مضادة للطائرات ومستودع للذخيرة وضبط دبابة".

    وقالت وزارة الدفاع التركية، في وقت سابق من اليوم، إن القوات السورية الحكومية غادرت بلدة النيرب، مشيرة إلى إسقاط طائرة هليكوبتر سورية.

    وأفاد مراسل "سبوتنيك" بأن معارك عنيفة دارت بين وحدات من الجيش السوري وبين مسلحي تنظيم القاعدة على محور بلدة "النيرب" غرب سراقب في ريف إدلب الشرقي.

    وأكد مصدر أن القوات التركية تساند المجموعات المسلحة في هذا الهجوم، بالتزامن مع قيام الطيران الحربي السوري الروسي المشترك، بتنفيذ سلسلة من الغارات الجوية باتجاه مواقع المسلحين ومحاور هجومهم على امتداد خطوط الاشتباك في المنطقة.

    ونقلت مصادر محلية في إدلب لمراسل "سبوتنيك" أن طائرة مروحية عسكرية تابعة للجيش السوري سقطت في المزارع الممتدة غرب "سراقب"، مرجحة استهدافها بصاروخ مضاد جوي.

    من جانبه قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إن "الحكومة السورية ستدفع ثمنا باهظا، لهجومها على الجنود الأتراك في إدلب شمال غربي سوريا". ونقلت وكالة "الأناضول" عن أردوغان قوله: "قمنا بالرد على الجانب السوري بأقصى درجة".

    على جانب آخر، طالبت وزارة الخارجية السورية، اليوم، بتحرك دولي حيال ما وصفته "بزيادة نشر تركيا لقوات في محافظة إدلب وريف محافظة حلب"، معتبرة ذلك انتهاكا لسيادتها.

    ونقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا"، عن مصدر رسمي في وزارة الخارجية، قوله إن "تركيا تستمر في نشر المزيد من قواتها في إدلب وريفها وريف حلب واستهداف المناطق المأهولة بالسكان وبعض النقاط العسكرية".

    وأعلنت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة السورية أن "الاعتداءات التركية لن تفلح في حماية الإرهاب مؤكدة استمرار قوات الجيش بأداء مهامها".

    وقالت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة في بيان صادر عنها، اليوم، إن "النظام التركي يستمر بتصعيد أعماله العدوانية وخروقاته العسكرية للجغرافيا السورية بما يناقض القانون الدولي ومبدأ سيادة الدول المستقلة، وذلك في محاولة منه لوقف تقدم الجيش العربي السوري ومنع انهيار التنظيمات الإرهابية المسلحة، المصنفة على لائحة الإرهاب الدولي، في إدلب وغرب حلب".

    يأتي ذلك، بعدما أعلنت أنقرة، أمس الاثنين، مقتل خمسة جنود أتراك وإصابة خمسة آخرين خلال قصف نفذه الجيش السوري على نقطة للمراقبة في مدينة إدلب السورية.

     

    انظر أيضا:

    بيسكوف: بوتين وأردوغان لا يعتزمان عقد لقاء بشأن إدلب ولكنه سيحدث إذا اعتبراه ضروريا
    مقتل جميع أفراد طاقم مروحية الجيش السوري التي أسقطت بصاروخ في ريف إدلب
    الجيش السوري يسيطر على بلدة جديدة شمال قاعدة "تفتناز" الجوية بريف إدلب الشمالي
    الكلمات الدلالية:
    سوريا, تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook