01:55 GMT12 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 71
    تابعنا عبر

    كشف وزير الدفاع الإيراني، أمير حاتمي، اليوم الأربعاء، حقيقة امتلاك إيران لصواريخ تحمل رؤوسا نووية، مؤكدا أن "إطلاق الأقمار الصناعية لا علاقة له بالبرنامج الصاروخي الإيراني".

    وقال حاتمي، إن بلاده "لا تمتلك صواريخ تحمل رؤوسا نووية، لكنها تمتلك صواريخ دقيقة برؤوس حربية"، مضيفا أن "الأمريكيين اختبروها في قاعدة عين الأسد"، في إشارة إلى القصف الإيراني على قاعدة "عين الأسد" في العراق التي تستضيف قوات أمريكية، حسب وكالة "إرنا" الإيرانية.

    وشدد على أن "طهران ستستكمل برنامجها الفضائي، وأن إطلاق الأقمار الصناعية من حق إيران"، كما نفى وزير الدفاع الإيراني أن يكون إطلاق الصواريخ الحاملة للأقمار الصناعية يخدم أهدافا عسكرية، غير أنه لم يستبعد ذلك في المستقل.

    وكان وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، قال إن "النظام الإيراني يستغل عمليات إطلاق قمر صناعي في الفضاء، لتطوير قدرات صواريخه الباليستية، ما يمكنه من تهديد خصومه وتهديد أمن المنطقة"، حسب تعبيره.

    وأضاف: "الدولة الراعية للإرهاب عالميًا يجب ألا يسمح لها بتطوير واختبار الصواريخ الباليستية".

    من جانبها أدانت فرنسا، محاولة إيران إطلاق قمر اصطناعي، معتبرةً أن هذه العملية تستوجب تقنيات تُستخدم في تصنيع الصواريخ الباليستية وهو أمر يتعارض مع تعهدات طهران الدولية.

    وأعلنت إيران، في وقت سابق، فشل عملية إيصال القمر الصناعي "ظفر" إلى مداره المحدد حول الأرض؛ وقال المتحدث باسم شؤون الفضاء في وزارة الدفاع الإيرانية، أحمد حسیني: "لم تنجح عملية إيصال القمر الصناعي "ظفر" إلى المدار المطلوب".

    انظر أيضا:

    إيران تعلن إنجاز اختبارات القمر الصناعي "ظفر"
    إيران تكشف سبب انفجار الصاروخ الحامل للقمر الصناعي
    إيران تستعد لإطلاق قمر "ظفر" الصناعي... صور
    إيران ترسل قمرين صناعيين إلى القاعدة الفضائية استعدادا لإطلاقهما
    إيران تعلن فشل عملية إيصال القمر الصناعي "ظفر" إلى المدار الصحيح
    الكلمات الدلالية:
    أمير حاتمي, رؤوس نووية, صواريخ, إطلاق قمر صناعي, أمريكا, إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook