00:06 GMT29 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    جدد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، دعوته للاتحاد الأوروبي والدول الأوروبية، على وجه العموم، إلى "اتخاذ موقف مبدئي ومشرف في وجه الإرهاب".

    وأعلن الرئيس التركي، اليوم الأربعاء، أن بلاده تعتزم إبعاد القوات الحكومية السورية إلى خلف مواقع المراقبة في إدلب بنهاية فبراير/ شباط الجاري.

    وأضاف أردوغان، بحسب وكالة "الأناضول": "سنطارد النظام السوري في كل مكان دون الالتزام بتفاهمات إدلب وسوتشي، في حال تم استهداف جنودنا المتمركزين في نقاط المراقبة التركية".

    وتابع: "قتل 14 جنديا تركيا وأصيب 45 آخرون في الهجمات على قواتنا في إدلب، وقوات النظام لم تعتد على الإرهابيين".

    وأضاف خلال اجتماع الكتلة البرلمانية لحزب "العدالة والتنمية" أن "تركيا لن تظل صامتة حيال ما يجري في إدلب، رغم تجاهل الجميع للمأساة الحاصلة هناك".

    ولم يستبعد أردوغان إجراء محادثات مع نظيره الأمريكي دونالد ترامب فيما يتعلق بالوضع في إدلب السورية، وقال في رد على سؤال حول إمكانية إجراء مفاوضات مع ترامب حول الوضع في إدلب:"لا أستبعد ذلك".

    وأضاف أن تركيا تناقش مسألة إدلب من خلال حلف الناتو، موضحًا:" ناقشنا الوضع في إدلب هذا الصباح مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين. تحدثنا عن قصف النظام لجيشنا ، والذي أدى إلى مقتل جنودنا." مشيرا إلى أن الوضع في إدلب هو الآن أولوية بالنسبة لتركيا.

    من ناحية أخرى، بحث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في اتصال هاتفي مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان تسوية الأزمة السورية في ظل تفاقم الوضع في منطقة خفض التصعيد بإدلب .

    وجاء في بيان الكرملين بهذا الصدد: "استمرت المناقشات حول مختلف جوانب تسوية الأزمة السورية، خاصة في سياق تفاقم الوضع في منطقة خفض التصعيد في إدلب. وتمت الإشارة إلى أهمية التنفيذ الكامل للاتفاقيات الروسية التركية الحالية، بما في ذلك مذكرة سوتشي المؤرخة 17 أيلول/ سبتمبر 2018".

    انظر أيضا:

    هيئتا الأركان الروسية والسورية تعلنان مقتل أكثر من 150 مدنيا في إدلب
    بيسكوف: الجيش السوري لا يستهدف المدنيين في إدلب
    الخارجية الروسية: موسكو تعتبر عدم تنفيذ أنقرة لالتزاماتها سببا لتفاقم الوضع في إدلب السورية
    الكلمات الدلالية:
    سوريا, تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook