02:47 GMT31 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 31
    تابعنا عبر

    أعلن مسؤول أمريكي رفيع المستوى، اليوم الجمعة، توصل الولايات المتحدة وحركة طالبان إلى اتفاق هدنة، سيدخل حيز التنفيذ "قريبًا جدًا" وقد يقود إلى انسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان.

    ونقلت وكالة "أسوشيتيد برس" عن المسؤول، قوله إنه تم الاتفاق على "الحد من العنف" لمدة 7 أيام، يعقبها محادثات سلام أفغانية في غضون 10 أيام، واصفًا الاتفاق بـ"المحدد للغاية" ويشمل البلد بأكمله بما في ذلك قوات الحكومة الأفغانية.

    وتابع: "إذا امتثلت طالبان، فسيتبع مرحلة "خفض العنف" اتفاق من شأنه إطلاق مفاوضات سلام تشمل جميع الأطراف الأفغانية".

    وقال المسؤول إن حركة طالبان أكدت التزامها بوقف التفجيرات الانتحارية والهجمات الصاروخية، مشيرًا إلى أن الولايات المتحدة ستراقب الهدنة وتحدد ما إذا كانت هناك أية انتهاكات.

    وفي نفس السياق، نقلت الوكالة عن مسؤول في حركة طالبان، قوله إن اتفاقية ثانية ستوقع في التاسع والعشرين من الشهر الجاري، وأن الحوار بين الأفغان سيبدأ في العاشر من مارس/ آذار.

    وعرضت كل من ألمانيا والنرويج استضافة المحادثات، لكن لم يتخذ أي قرار بشأن المكان. وأوضح مسؤول طالبان أن انسحاب القوات الأجنبية سيبدأ تدريجيًا وسيتم على مراحل خلال 18 شهرًا.

    من جانبه قال وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، الخميس، إن هناك "تقدما مهما" أُحرز خلال الأيام القليلة الماضية، في المحادثات بين الولايات المتحدة وحركة طالبان، التي تتفاوض من أجل اتفاق سلام في أفغانستان.

    وأضاف بومبيو أن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أعطى تفويضا بمواصلة المحادثات، وأن واشنطن تسعى من أجل خفض ملموس في العنف قبل البدء في مزيد من المناقشات المتعمقة التي تشمل كل الأطراف في أفغانستان.

    انظر أيضا:

    هروب قيادي كبير في حركة "طالبان" باكستان بعد عامين من حبسه
    استمرار المحادثات بين "طالبان" وأمريكا حول‭ ‬تفاصيل الحد من العنف
    احتمال توقيع اتفاق بين الولايات المتحدة وطالبان إذا قلصت الحركة هجماتها
    الكلمات الدلالية:
    أمريكا, حركة طالبان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook