20:52 GMT23 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 50
    تابعنا عبر

    أكد ممثل وزارة الخارجية الفرنسية أن مشروع التعديلات الدستورية في روسيا يعتبر شأنا سياديا روسيا، مشيرا إلى أهمية الامتثال للقوانين الدولية.

    وقال ممثل الوزارة لوكالة "سبوتنيك"، معلقا على تصريحات الرئيس الروسي بشأن التحضير لإدخال تعديلات على الدستور الروسي: "إعادة النظر في الدستور شأن سيادي لروسيا الاتحادية، ويتعين عليها الامتثال لالتزاماتها الدولية".

     وكان الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، قد اقترح ، يوم 15 كانون الثاني/يناير الماضي، إجراء بعض التعديلات على الدستور الروسي، مشيراً في رسالته السنوية إلى الجمعية الفدرالية، إلى أن دستور روسيا الاتحادية ينبغي أن يحظى بالأولوية في إطار القانون الدولي. كما دعا بوتين المواطنين الروس للتصويت على مجموعة التعديلات الدستورية المقترحة. ومن بين تلك التعديلات اقترح بوتين، نقل بعض الصلاحيات للبرلمان، على غرار تعيين رئيس الوزراء. وسيكون هذا أول تعديل للدستور الذي تمّ تبنيه بعد انهيار الاتحاد السوفياتي عام 1993.

    وأوعز الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ببدء الاستعدادات للتصويت الوطني على تعديلات دستور روسيا الاتحادية.

    كما شدد الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، على أهمية مشاركة الشعب الروسي بشكل مباشر في تبني التعديلات على الدستور الروسي.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook