10:44 GMT29 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 47
    تابعنا عبر

    قال فؤاد أوقطاي نائب الرئيس التركي، اليوم السبت، إن "أنقرة أوفت بمسؤولياتها في منطقة إدلب بشمال غرب سوريا وفقا للاتفاقات التي أبرمتها مع روسيا وإيران"، بعد تصاعد العنف هناك في الأسابيع الماضية.

    وقال أوقطاي لمحطة "إن.تي.في"، إن "تركيا عازمة على وقف تقدم قوات الحكومة السورية في إدلب"، وهدد مجددا "باستخدام القوة العسكرية لطرد القوات السورية إذا لم تنسحب بنهاية فبراير/ شباط الجري".

    وذكر أن تركيا نقلت لروسيا موقفها بشأن إدلب خلال المحادثات.

    الجدير بالذكر، أنه في ظل تقدم الجيش السوري في ريف إدلب، آخر معقل للمسلحين في سوريا، تصاعد التوتر مع تركيا، ما زاد الأوضاع خطورة في المنطقة وسبب الاحتكاك المباشر بين العسكريين الأتراك والسوريين، الذي راح ضحيته العديد من عسكريي الطرفين، قتلى وجرحى.

    وأعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، يوم الأربعاء الماضي، أن بلاده تعتزم إبعاد القوات الحكومية السورية إلى خلف مواقع المراقبة في إدلب بنهاية فبراير/ شباط الجاري. وأضاف أردوغان: "سنطارد النظام السوري في كل مكان دون الالتزام بتفاهمات إدلب وسوتشي، في حال تم استهداف جنودنا المتمركزين في نقاط المراقبة التركية".

    بدورها، ردت وزارة الخارجية السورية على تصريحات أردوغان وقالت إن "تصريحات رأس النظام التركي جوفاء فارغة وممجوجة لا تصدر إلا عن شخص منفصل عن الواقع".

    انظر أيضا:

    إيران تبدي استعدادها للمساعدة في حل التوترات بين تركيا وسوريا
    تركيا: نريد تسريع عملية الحل في سوريا ويقع على روسيا مسؤوليات مهمة
    أول تعليق من إيران على تبادل الضربات الجوية بين سوريا وتركيا في إدلب
    "لن تقف مكتوفة الأيدي"... تركيا تهدد سوريا مجددا وتمهلها حتى نهاية فبراير
    أمريكا توقف برنامجا استخباراتيا مع تركيا على خلفية توغلها في سوريا
    دبلوماسي إيراني: مستعدون للمساعدة في حل الخلافات السياسية بين تركيا وسوريا في إدلب
    الكلمات الدلالية:
    إدلب, روسيا, سوريا, تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook