07:12 GMT30 مارس/ آذار 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    يبحث وزراء خارجية ودفاع روسيا وإيطاليا في صيغة "2+2" في روما الثلاثاء، قضايا تتعلق بالاستقرار الاستراتيجي مثل الحد من التسلح والعلاقات الروسية مع حلف شمال الأطلسي والملف الليبي والسوري.

    موسكو - سبوتنيك. وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اليوم الاثنين في مقابلة مع صحيفة ستامبا الإيطالية: "سيتم بحث على وجه الخصوص خلال الاجتماع في صيغة "2+2" القضايا الدولية الملحة، مثل الاستقرار الاستراتيجي والحد من التسلح والعلاقات بين روسيا وحلف شمال الأطلسي، وكذلك الوضع في الشرق الأوسط، بما في ذلك في سوريا وليبيا".

    وأشار لافروف إلى أن موسكو تعول على هذه المحادثات، وتعتبرها فرصة جيدة لإجراء تحليل شامل للقضايا الرئيسية في عصرنا الحديث، في محاولة لاتخاذ خطوات منسقة.

    كما أعلن لافروف أنه سيتم عقد اجتماع للجنة البرلمانية الروسية-الإيطالية في موسكو أوائل الشهر المقبل.

    وقال وزير الخارجية الروسي: "التعاون بين البرلمانات يلعب دورا مهما في تعزيز الثقة المتبادلة. نأمل أن يصبح عقد الاجتماع الدوري للجنة البرلمانية الروسية الإيطالية الكبيرة في موسكو في أذار/مارس خطوة مهمة في تطوير (هذه الثقة)".

    يشار إلى أن العلاقات بين روسيا والدول الغربية، بما في ذلك إيطاليا، تدهورت على خلفية الأزمة الأوكرانية، وانضمام شبه جزيرة القرم إلى روسيا في آذار/مارس عام 2014، وفرض عقوبات على روسيا.

    وتسعى موسكو من جانبها، لمواجهة هذا النهج الغربي وإعادة العلاقات مع الغرب إلى مجراها الطبيعي.

    انظر أيضا:

    لافروف عن "صفقة القرن": واشنطن تتجاهل الإطار القانوني الدولي وقرارات مجلس الأمن
    لافروف: اتفاقات إدلب لا تعني التخلي عن محاربة الإرهاب في سوريا
    لافروف يؤكد لحمدوك دعم روسيا لمفاوضات السلام مع الحركات المسلحة
    جاويش أوغلو يبلغ لافروف بأن الهجمات في إدلب يجب أن تتوقف فورا
    الكلمات الدلالية:
    ليبيا, سوريا, لافروف
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook