11:06 GMT01 مارس/ آذار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن وزير خارجية لوكسمبورغ، جان اسيلبورن، اليوم الإثنين، أن مسار برلين للتسوية في ليبيا سيكون دون جدوى، حال عدم وجود مراقبة دقيقة على حظر الأسلحة والقوات التي تعمل على الأراضي الليبية.

    بروكسل– سبوتنيك. وقال اسيلبورن، قبل اجتماع مجلس الاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية في بروكسل: "أعتقد أن عملية برلين لا قيمة لها إذا لم تكن هناك رقابة على تنفيذ حظر الأسلحة وعلى القوات الموجودة في ليبيا".

    هذا وكان ممثل الشؤون الخارجية بالاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، قد وصف، قبيل اجتماع وزراء الخارجية في بروكسل، الوضع الحالي في ليبيا بالسيء للغاية.

    هذا وتدور بالعاصمة الليبية طرابلس ومحيطها، منذ الرابع من نيسان/أبريل من العام الماضي، معارك متواصلة بين قوات الجيش الليبي وقوات تابعة لحكومة الوفاق، خلفت مئات القتلى وآلاف الجرحى، حسب منظمة الصحة العالمية، فيما تقدر المنظمة الدولية للهجرة أعداد النازحين بعشرات الآلاف الذين يفرون من ديارهم بسبب الاشتباكات المسلحة.

    واستضافت العاصمة الألمانية برلين، في 19 كانون الثاني/يناير الماضي، مؤتمرا دوليًا حول ليبيا بمشاركة دولية رفيعة المستوى.

    وأصدر المشاركون بيانًا ختاميًا دعوا فيه إلى تعزيز الهدنة في ليبيا، ووقف الهجمات على منشآت النفط، وتشكيل قوات عسكرية ليبية موحدة، وحظر توريد السلاح إلى ليبيا.

    انظر أيضا:

    مصدر: 4 مجموعات عمل ستراقب قرارات مؤتمر برلين حول ليبيا
    وزير الخارجية الروسي يحدد نوع التغييرات في ليبيا
    ترامب يشكر أردوغان على جهوده في إدلب ويحذر من الدخول إلى ليبيا
    الكرملين: لا وجود لأي قوات روسية في ليبيا وبوتين لم يصدر أوامر بهذا الشأن
    الكلمات الدلالية:
    أسلحة, ليبيا, دوقية لوكسمبرج
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook