17:32 GMT05 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    أعلن مسؤول أمريكي رفيع المستوى، أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، هو من صرح بفرض عقوبات على فرع شركة "روسنفط".

    واشنطن - سبوتنيك. وأشار المسؤول إلى أن الرئيس [ترامب] هو من سمح بهذا القرار.

    كانت الولايات المتحدة قد فرضت في وقت سابق عقوبات ضد شركة "روسنفط تريدينغ" السويسرية (واحدة من هياكل شركة النفط الروسية "روسنفط") ورئيس مجلس إدارتها ديدييه كاسيميرو"، ضمن العقوبات المفروضة على فنزويلا.

    واتهمت الولايات المتحدة "روسنفط" وإحدى شركاتها في تصدير النفط الفنزويلي إلى الأسواق الخارجية.

    وقال المسؤول إن بلاده  تعطي الحلفاء، وعلى وجه الخصوص، في أوروبا مهلة 90 يوما لقطع العلاقات مع تلك الشركة.

    وأوضح أنه مع فرض عقوبات على شركة "روسنفط تريدينغ"، يعد رسالة تحذير لروسيا من قبل أمريكا، وأنها مستعدة لاتخاذ تدابير أخرى.

    وأعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، في وقت سابق، أن موسكو معتادة على تهديدات واشنطن للشركات، بما في ذلك تهديدها لشركة "روسنفط" الروسية، بعقوبات جديدة لتعاونها مع الحكومة الفنزويلية ورئيسها نيكولاس مادورو.

    وفي وقت سابق أعلنت الخارجية الروسية، أن تهديدات واشنطن ضد شركة "روسنفط" لتعاونها مع فنزويلا غير مجدية والشركة منذ عام 2014، قابعة تحت العقوبات وتعمل بشكل ناجح، داعيةً واشنطن للعودة إلى الرشد والعمل بشكل طبيعي تحت رعاية الأمم المتحدة لعودة الاستقرار إلى فنزويلا.

    انظر أيضا:

    فنزويلا لا تنوي نقل السيطرة على شركة النفط الوطنية إلى "روسنفط"
    رئيس "روسنفط" يتوقع انهيار سعر برميل النفط إلى 50 دولارا
    "روسنفط" تعلق العمل في "الوحدة 8" في كردستان بسبب قربه من الحدود السورية
    "روسنفط" ترفع متوسط إنتاجها اليومي للنفط والغاز
    رئيس "روسنفط": السعودية بعد الهجوم الأخير أصبحت "موردا هشا" للنفط
    الكلمات الدلالية:
    ترامب, عقوبات, روسنفط, روسيا, أمريكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook