06:57 GMT23 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    أكد وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، عدم نية بلاده الانسحاب من نقاط المراقبة في محافظة إدلب شمال غربي سوريا، مشيرا إلى أن أنقرة سترد بالمثل في حال تعرضها للاستهداف.

    وقال أكار، في تصريحات صحفية أدلى بها، اليوم الأربعاء، في مقر البرلمان التركي بالعاصمة أنقرة، "إن تركيا تمتلك الصلاحيات لاتخاذ التدابير اللازمة من أجل تأمين وقف إطلاق النار، وذلك بصفتها دولة ضامنة بموجب المادة الخامسة من اتفاق سوتشي المبرم مع روسيا وإيران".

    كما طالب أكار الدول الأوروبية والولايات المتحدة الأمريكية، بالالتزام بتعهداتها المتعلقة بسوريا، واتخاذ خطوات ملموسة لتجسيد مسؤولياتها هناك.

    في غضون ذلك، دفعت تركيا بتعزيزات عسكرية تضم مدافع ودبابات وناقلات جند مدرعة، وصلت مدينة ريحانلي في ولاية هطاي (جنوبا) من مختلف الثكنات العسكرية التركية.

    وأوضحت أن القافلة، المؤلفة من 150 مركبة عسكرية، توجهت إلى نقاط المراقبة التركية في إدلب، وسط إجراءات أمنية.

    هذا ولم تستطع أنقرة وموسكو التوصل لاتفاق بعد اتصال بين الرئيسين التركي رجب طيب أردوغان والروسي فلاديمير بوتين وبعد اجتماع عقده وزيرا خارجية البلدين في مطلع الأسبوع وعقب محادثات استمرت يومين في أنقرة الأسبوع الماضي.

    يذكر أن الجيش التركي يملك 12 نقطة مراقبة عسكرية أقيمت في إطار اتفاق منطقة "خفض التصعيد" في إدلب، الذي توصلت إليه تركيا وروسيا في سبتمبر/أيلول 2018 يقضي بإنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب تُحظر فيها الأعمال القتالية.

    انظر أيضا:

    وزير الدفاع التركي: انسحابنا من نقاط المراقبة في إدلب غير وارد
    كالن وجيفري يؤكدان رفض استهداف نقاط المراقبة التركية في إدلب
    الكلمات الدلالية:
    وزير الدفاع التركي, انسحاب, نفاط مراقبة, إدلب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook