21:37 GMT04 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    دعا الدبلوماسي الأمريكي روبرت ستراير، إلى رفض استخدام تكنولوجيا الجيل الخامس للاتصالات من شركة "هواوي" الصينية لصالح شركة إريكسون السويدية، ونوكيا الفنلندية وسامسونغ الكورية الجنوبية، نظرا لأن الشركة الصينية يمكن أن تستخدمها السلطات الصينية للتجسس.

    موسكو - سبوتنيك. نقلت وكالة "رويترز"، عن ممثل وزارة الخارجية الأمريكية، المسؤول عن سياسة الاتصالات والمعلومات الدولية، روبرت ستراير: أنه "لا توجد وسيلة أخرى للقضاء بشكل كامل على أي مخاطر، سوى استخدام خدمات المطورين الموثوقين من الدول الديمقراطية". والذي أكد أيضا، حاجة التخلي عن "التصورات الخادعة" بأن شركة "هواوي "تعتبر من أكثر مطوري تكنولوجيا الجيل الخامس تقدماً.

    وأشار روبرت ستراير، إلى أن "إريكسون" و"نوكيا" و"سامسونغ"، هي أيضا رواد في تطوير تقنيات الجيل الخامس، ليست أقل شأنا من "هواوي" الصينية.

    يذكر أن الإدارة الأمريكية تتهم شركة "هواوي" بالتعاون مع الجيش والاستخبارات في جمهورية الصين الشعبية، وتلمح لاحتمال تجسس الشركة على عملاء أمريكيين، كما تعمل الولايات المتحدة على إقناع عدد من الدول بعدم استخدام البنية التحتية والمعدات الخاصة بشركة "هواوي" عند الانتقال إلى المعيار الخلوي جي 5.

    وكانت وزارة التجارة الأمريكية وضعت في شهر أيار/ مايو 2019، شركة "هواوي" على اللائحة السوداء، ما يغلق أمامها الطريق، لشراء المكونات والتقنيات من الشركات المصنعة الأمريكية، كما أدرجتها في قائمة الشركات، المحظور عليها التعامل مع الشركات الأمريكية، دون الحصول على تراخيص.

    انظر أيضا:

    "هواوي" تخسر أول جولة قضائية ضد الإدارة الأمريكية
    البنتاغون يعارض مشروع "حصار هواوي"
    تحذير أمريكي لدول الناتو من استخدام تكنولوجيا "هواوي" الصينية
    الخارجية الصينية: أمريكا تكذب بشأن "هواوي" وتذكروا من تجسس على المستشارة الألمانية
    الكلمات الدلالية:
    تجسس, نوكيا, سامسونغ, هواوي, الصين, أمريكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook