04:18 GMT05 يونيو/ حزيران 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أصيب نائب برازيلي برصاص بعد أن قاد حفارة إلى المحتجين من الشرطة في ولاية سيارا، شمال شرقي البرازيل.

    وكان النائب سيد غوميز البالغ 56 عاما يحاول وقف إضراب الشرطة الذي يطالبون بتحسين الأجور والظروف في مدينة سوبرال.

    ويظهر مقطع الفيديو النائب غوميز وهو يستخدم ذراع الحفار لرفع سياج الاعتصام خلفه عشرات من ضباط الشرطة، ثم نسمع طلقات الرصاص وتحطم نافذة الحفار، ويخرج النائب بعدها وقميصه مغطى بالدماء. وقال الأطباء إنه أصيب بجروح في صدره لكنه كان "يتنفس".

    ويُمنع ضباط الشرطة من الإضراب بموجب القانون البرازيلي، كما قضت محكمة في سيارا هذا الأسبوع بأن كل من يخرق الحظر قد يواجه السجن.

    وغرد غوميز، يوم أمس: "لقد صدمت لرؤية هؤلاء الذين يجب عليهم توفير الأمن، يروجون للفوضى".

    وأعلن وزير السلامة البرازيلي، سيرجيو مورو، عن نشر قوات الأمن الفيدرالية في سيارا لمدة 30 يومًا.

    انظر أيضا:

    "أسطورة البرازيل" مكتئب مع تراجع وضعه الصحي
    البرازيل مهتمة بشراء الأسلحة الروسية
    فيروس "يارا" يحير العلماء في البرازيل
    الكلمات الدلالية:
    الشرطة, البرازيل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook