16:21 GMT27 مايو/ أيار 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 31
    تابعنا عبر

    أكد الرئيسان الروسي، فلاديمير بوتين، والتركي، رجب طيب أردوغان التزامهما بكافة الاتفاقيات المبرمة حول محافظة إدلب السورية.

    وبحسب بيان الرئاسة التركية، فقد أجرى الرئيسان الروسي والتركي اتصالا هاتفيا ناقشا خلاله الوضع الذي تشهده مدينة إدلب السورية، وأكدا التزامهما بكافة الاتفاقيات المبرمة حول إدلب السورية، كما بحثا تطورات الأوضاع في ليبيا.

    وبحسب وكالة "الأناضول" التركية، فقد شدد الرئيس التركي في اتصاله على "أن الحل في إدلب يكمن في تطبيق كامل لمذكرة سوتشي".

    وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قال في وقت سابق من اليوم الجمعة، إنه يعتزم إجراء اتصال هاتفي مع نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، مساء اليوم، وإن نتيجة الاتصال ستحدد موقف تركيا في محافظة إدلب السورية.

    ووصف أردوغان ما يجري في إدلب بأنه "حرب"، لافتا إلى مقتل جنديين تركيين وتدمير بعض المعدات جراء الاشتباكات العنيفة المستمرة هناك بين "المعارضة السورية وقوات النظام" على حد تعبيره.

    ومن جانب آخر، أعلن المتحدث باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، اليوم الجمعة، أن الرئيس فلاديمير بوتين، عقد اجتماعاً مع أعضاء مجلس الأمن الروسي، جرى فيه مناقشة منفصلة حول الوضع في إدلب.

    وقالت الخارجية الروسية، في بيان لها أمس، إن دعم تركيا لهجمات المسلحين يهدد بالمزيد من تصعيد النزاع في سوريا، معبرة عن قلق موسكو البالغ إزاء دعم المتشددين من القوات المسلحة التركية.

     وجاء بيان الخارجية الروسية بعد تعرض الجيش السوري لهجمات عنيفة نفذها الإرهابيون باستخدام المركبات المدرعة على الجيش السوري في منطقة التصعيد في إدلب، ليعلن في وقت لاحق فشل الهجوم وتدمير كافة الآليات التابعة للمجموعات الإرهابية. 

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook