02:26 GMT25 فبراير/ شباط 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    استقبل أوائل الحضور الذين شاهدوا الفيلم للمخرج الهوليودي فاديم بيرلمان، "دروس بالفارسية"، والذي جرى إنتاجه بمشاركة روسيا وألمانيا وبيلاروسيا، والذي يحكي عن الأحداث التي وقعت في معسكر الاعتقال خلال الحرب العالمية الثانية.

    برلين - سبوتنيك. وبحسب مراسل وكالة "سبوتنيك"، سيقام العرض الأول لفيلم "دروس بالفارسية"، من إخراج فاديم بيرلمان مع لارس أيدينغر ونويل بيريز بيسكايارت في أدوار البطولة، اليوم السبت، في مهرجان برلين السينمائي، حيث كانت الصحافة هي أول من شاهد هذا الفيلم. "لقد رحبوا بحرارة بهذا الفيلم الدرامي، وفي نهاية العرض، صفق الحضور مطولا داخل القاعة".

    وتجري أحداث الفيلم على الأراضي الأوروبية التي احتلت خلال سنوات الحرب. بطل الفيلم هو أسير معسكر الاعتقال جيل كريميير، وهو بلجيكي من أصل يهودي الذي يدعي أنه فارسي وذلك من أجل تجنب الموت. وبمجرد دخوله إلى المعسكر، يقع تحت تصرف الضابط الألماني كلاوس كوخ هو االذي يحلم بعد الحرب بالانتقال إلى طهران وفتح مطعمه الخاص به هناك. وللقيام بذلك، فهو يحتاج إلى معرفة الفارسية، والتي يجب أن يعلمها له جيل.

    تم إنتاج فيلم "دروس بالفارسية" بشكل مشترك بين روسيا وألمانيا وبيلاروسيا، حيث جرى أيضاً تصوير الفيلم على أراضي تلك البلدان. أحد مستشاري الفيلم هو المؤرخ والكاتب الألماني الشهير إيغور مولنير. وحتى هذه اللحظة، تم بيع الفيلم بغية عرضه في أكثر من 30 دولة.

    ما إن أعلن وزير الصحة اللبناني حسن حمد في مؤتمر صحفي، أمس الجمعة، عن إصابة سيدة قادمة من إيران بفيروس كورونا، حتى تهافت اللبنانيون إلى الصيدليات لشراء المستلزمات الواقية كالكمامات ومعقمات اليدين.

    انظر أيضا:

    سقوط رئيسة البرازيل ديلما روسيف في مهرجان برلين السينمائي
    تفاصيل جوائز مهرجان برلين السينمائي
    الممثل جيرمي آيرونز يدافع عن رئاسته لجنة تحكيم مهرجان برلين السينمائي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook