13:10 GMT08 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال السيناتور الأمريكي، بيرني ساندرز، إن أغني 400 رجل في الولايات المتحدة الأمريكية، يملكون ما يوازي حجم اقتصاد المملكة المتحدة بالكامل، مشيرا إلى أنهم يهيمنون على السياسة والاقتصاد في البلاد.

    ويعد ساندرز، من أبرز المتنافسين، في الانتخابات التمهيدية، لاختيار مرشح الحزب الديمقراطي، الذي سيخوض انتخابات الرئاسة الأمريكية المقبلة، أمام الرئيس الأمريكي الحالي دونالد ترامب.

    وكتب ساندرز، على "تويتر": "أغني 400 رجل في الولايات المتحدة الأمريكية، يملكون ثروة تقدر بـ2.9 تريليون دولار أمريكي"، مضيفا: "حجم الثروة، التي يملكها هؤلاء توازي حجم الاقتصاد البريطاني".

    وقال: "لكن هؤلاء المليارديرات، يدفعون أقل قدر من الضرائب"، مشيرا إلى أن النسبة، التي يدفعونها من أموالهم، أقل من النسبة، التي يدفعها نصف الأمريكيين، من أموالهم.

    وأضاف: "الأغنياء، أشعلوا حربا الطبقات في المجتمع الأمريكي، منذ 45 عاما"، مشيرا إلى أنه الوقت قد حان لنهوض الطبقة الكادحة، وتبدأ الحرب من أجل الحصول على حقوقها".

    وفي تدوينة سابقة، قبل أيام، قال ساندرز، إن طبقة المليارديرات تسيطر على حياة الأمريكيين السياسية والاقتصادية، مشيرا إلى أن ذلك لا يعد سرا".

    وتابع: "يجب على طبقة الأثرياء، أن يدفعوا القيمة العادلة من ثرواتهم للدولة، حتى نتمكن من القضاء على الفقر، وأزمة السكن، والجوع"، مضيفا: "يجب أن يدفعوا ما هو مستحق عليهم، حتى إذا كان ذلك يعني تخفيض نفقاتهم، التي تقدر بعشرات الملايين".

    وقال السناتور الأمريكي: "العمال العاديين، يدفعون تأمينا اجتماعيا، خلال العام بأكمله، لكن المليارديرات أوقفوا مشاركتهم، في هذه البرامج"، مضيفا: "إنها سخافة".

    ويرى ساندرز أنه "يجب أن يشارك الأثرياء في برامج التأمين الاجتماعي، بنفس القدر، الذي يشارك به أي شخص آخر".

    انظر أيضا:

    بيرني ساندرز: مليارديرات أمريكا يهيمنون على الاقتصاد والسياسة 
    بيرني ساندرز: نتنياهو عنصري وعلى أمريكا دعم الفلسطينيين
    حملة "بيرني ساندرز" تعلن عن حالة هي الأولى من نوعها في الانتخابات الرئاسية الأمريكية 
    بيرني ساندرز: ميزانية أمريكا أكبر مما تنفقه 10 دول كبرى
    الكلمات الدلالية:
    الضرائب, الولايات المتحدة الأمريكية, دونالد ترامب, بيرني ساندرز
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook