22:53 GMT02 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قدم رئيس وزراء ماليزيا، مهاتير محمد، اليوم الاثنين 24 فبراير/شباط، استقالته إلى ملك البلاد وسط أزمة بالائتلاف الحاكم ومحادثات حول تشكيل ائتلاف جديد يستبعد الخلفية المنتظر لمهاتير، أنور إبراهيم.

    القاهرة - سبوتنيك. وأعلن مهاتير محمد استقالته في بيان نشر على حسابه الرسمي على (تويتر) دون إبداء الأسباب، كما أعلن انسحابه من منصب رئيس حزب "باكاتان هارابان"(تحالف الأمل).

    وكان مهاتير وإبراهيم قد اتحدا من أجل الفوز بالانتخابات التي جرت في 2018 على وعد بأن يتنازل مهاتير لإبراهيم عن المنصب.

    ولكن إبراهيم اتهم مؤخرا من وصفهم بـ"الخونة" داخل حزبه بالاتفاق مع حزب مهاتير على التخطيط لتشكيل حكومة جديدة بالاتفاق مع المعارضة.

    ورأت الصحف الماليزية أن قرار مهاتير يهدف لتكوين ائتلاف جديد مع المعارضة للتغلب على تراجع شعبية الحكومة.

    وعمل إبراهيم نائبا لمهاتير حين تولى الأخير منصب رئيس الوزراء من 1981 إلى 2003، وتميزت علاقتهما بكونها شائكة على الرغم من اعتبارهما أبرز شخصيتين سياسيتين بالبلاد.

    ​وتولى مهاتير، 94 عاما، منصبه في مايو/ أيار 2018 وهي ثاني مرة يرأس فيها الحكومة.

    انظر أيضا:

    مهاتير محمد: نحن مهتمون للغاية بالحصول على التقنيات الروسية
    مهاتير محمد يبدأ زيارة رسمية إلى قطر
    مهاتير محمد: العقوبات أمر غير عادل وهي أحد أشكال الديكتاتورية
    مهاتير محمد: طالبت ترامب بالاستقالة للحفاظ على أمريكا
    الكلمات الدلالية:
    البرلمان الماليزي, الحكومة الماليزية, مهاتير محمد, ماليزيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook