04:19 GMT10 أبريل/ نيسان 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس، أن وزراء خارجية 14 دولة من دول الاتحاد الأوروبي طالبوا بإنهاء القتال بشكل فوري في مدينة إدلب السورية.

    وكتب ماس في "تويتر": أدعو النظام السوري مع 13 من الزملاء، وأولئك الذين يدعمونه، إلى العودة إلى نظام وقف إطلاق النار.

    مضيفا أنه يجب أن يتوقف القتال على الفور، مشيرا إلى أنه يجب وضع القيمين على القتال تحت طائلة المسؤولية القانونية.

    الجدير بالذكر أن كلا من وزراء خارجية فرنسا وإيطاليا وهولندا وأسبانيا والبرتغال وبلجيكا وإستونيا وبولندا وليتوانيا والسويد والدنمارك وفنلندا وإيرلندا وقعوا على البيان.

    وفي وقت سابق من اليوم، أعلنت قيادة الجيش العربي السوري عن إنجازات ميدانية نوعية حققتها وحداته العاملة في ريف إدلب الجنوبي.

    وبدأ الجيش السوري عمليات عسكرية ضد المجموعات المسلحة في شمال البلاد في الأشهر الأخيرة من العام الماضي، وتمكن من استعادة السيطرة على قرى وبلدان ومدن واقعة على الطريق بعد استعادته السيطرة الكاملة على ريف حماة ومدن وقرى في ريف إدلب، أهمها خان شيخون، إلا أن العملية العسكرية توقفت بعد إعلان الجانب الروسي عن هدنة أحادية من قبل الجيش السوري للسماح للمدنيين الراغبين بالخروج من إدلب إلى مناطق سيطرة الدولة.

    لكن الهدنة سرعان ما توقفت نتيجة الهجمات المتكررة التي شنتها "جبهة النصرة" (الإرهابي المحظور في روسيا وعدد كبير من الدول) ضد مواقع الجيش السوري، ليواصل الجيش بعدها عملياته في المنطقة ويحكم لاحقا السيطرة خلال أقل من شهر على أكثر من 600 كم مربع. حسب إعلان القيادة العامة للجيش العربي السوري.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook