09:56 GMT31 مايو/ أيار 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    تصاعد التوتر العسكري في شمال سوريا (44)
    2629
    تابعنا عبر

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم السبت، مقتل أكثر من 2000 جندي سوري في مدينة إدلب.

    وقال "أردوغان، في مؤتمر صحفي، "لقد ارتفع عدد الشهداء الأتراك في إدلب إلى 36 قتيلا، إلا أننا قتلنا حتى الآن أكثر من 2000 من جنود النظام السوري ودمرنا 49 دبابة و 17 مدرعة و 300 مركبة".

    واعتبر أردوغان أن "النظام السوري يخرق الوعود التي قطعها في سوتشي"، مشيرا إلى أن "المنظمات الإرهابية لا تزال تمارس إرهابها في هذه المناطق".

    وأضاف أن "تركيا لم تذهب إلى سوريا بدعوة من نظام الأسد وإنما استجابة لطلب الشعب السوري ولا نية لنا بالخروج ما دام شعبها يطالبنا بالبقاء"، مؤكدا أن "أنقرة ليس لها مطامع في نفط أو أراضي سوريا وإنما نريد ضمان أمن حدودنا عبر إقامة منطقة آمنة".

    ​وأعلنت وزارة الدفاع التركية، مساء أمس الجمعة، تدمير 8 دبابات و4 عربات مدرعة و5 مدافع وراجمتي صواريخ وتحييد 56 عنصرا من قوات النظام السوري"، وذلك حسب وكالة "الأناضول" التركية.

    يأتي ذلك بعدما أعلن حاكم محافظة هاتاي الحدودية التركية رحمي دوغان، يوم الخميس الماضي، أن 33 جنديا تركيا قتلوا في إدلب السورية في هجوم جوي شنته القوات الحكومية السورية، كما أسفر عن إصابة أكثر من 30 شخصا.

    فيما أشارت وزارة الدفاع الروسية إلى أن القوات السورية قصفت في منطقة إدلب بالقرب من بلدة بيهون، القوات التركية الموجودة بجانب الإرهابيين، والذين لا ينبغي وجودهم هناك، مؤكدة أن الطائرات الحربية الروسية لم تنفذ أي ضربات جوية في المنطقة وقت حدوث الواقعة، وأن موسكو بذلت كل ما في وسعها للمساعدة بمجرد أن علمت بوجود القوات التركية.

    الموضوع:
    تصاعد التوتر العسكري في شمال سوريا (44)

    انظر أيضا:

    أردوغان يعلن عن تطورات لصالح تركيا في إدلب السورية
    أردوغان يهدد دمشق مجددا بعملية عسكرية في إدلب
    أردوغان يعلن عن لقاء مع بوتين وميركل وماكرون في 5 مارس لبحث مسألة إدلب
    أردوغان: قضية إدلب مهمة بقدر أهمية عفرين
    أردوغان: تركيا لم تتلق الدعم الأمريكي فيما يتعلق بالوضع في إدلب بعد
    الكلمات الدلالية:
    إدلب, الجيش السوري, الجيش التركي, سوريا, تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook