07:47 GMT25 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    كشف زعيم حزب "إسرائيل بيتنا" أفيغدور ليبرمان، اليوم السبت، عن رسالة سرية من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، إلى العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني حول الأغوار ومستوطنات الضفة.

    وقال ليبرمان، إن "رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو وجه رسالة للعاهل الأردني، أنه لن يكون هناك ضم فعلي للأغوار أو أي من مستوطنات الضفة، وأن ما يجري هدفه انتخابي فقط"، وذلك حسب هيئة البث الإسرائيلية.

    وأوضح أن هذه الرسالة نقلها نتنياهو عبر المؤسسة الأمنية، للعاهل الأردني وقال فيها "لا تقلق، إنها مجرد انتخابات، ولن يكون هناك أي ضم"، مشيرا إلى أنه حصل على تلك المعلومات من مصدر موثوق.

    بدوره، رد حزب الليكود، بزعامة بنيامين نتنياهو، على تصريحات ليبرمان، بنفيها، واعتبرها مجرد كذبة لم تحصل في الواقع.

    وأضاف أن "نتنياهو هو الوحيد الذي سيطبق السيادة، بينما ليبرمان سيتحالف مع القائمة العربية المشتركة، لقد تجاوزت أكاذيب ليبرمان الفاضحة كل جبهة".

    وكان رئيس وزراء حكومة تصريف الأعمال الإسرائيلية بنيامين نتنياهو عبر عن ثقته باعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بما أسماه "سيادة إسرائيل على غور الأردن وشمال البحر الميت".

    كما أكد أن إسرائيل بدأت في رسم خرائط لتنفيذ خطتها لضم غور الأردن ومستوطنات الضفة الغربية.

    يأتي ذلك بعدما أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في الثامن والعشرين من يناير/ كانون الثاني الماضي، عن خطته لتسوية القضية الفلسطينية - الإسرائيلية، المعروفة بـ "صفقة القرن"، وسط حضور من كبار المسؤولين بإدارته، ورئيس حكومة تصريف الأعمال الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، وسفراء عمان والإمارات والبحرين.

    انظر أيضا:

    الحكومة الإسرائيلية تؤجل جلستها بسبب الجدل حول فرض السيادة على غور الأردن
    "صفقة القرن" تحدد مصير غور الأردن وتنزع السلاح من قطاع غزة
    أمريكا تنصح إسرائيل بعدم التعجل في ضم الضفة الغربية وغور الأردن
    الخارجية الأردنية: قيام إسرائيل بضم غور الأردن وشمال البحر الميت يقتل حل الدولتين
    بعدما أثار ضجة في إسرائيل… اقتراح جديد بالكنيست بشأن "غور الأردن"
    نتنياهو: بدأنا برسم خرائط لتنفيذ ضم غور الأردن ومستوطنات الضفة لإسرائيل
    الكلمات الدلالية:
    الضفة الغربية, غور الأردن, أفيغدور ليبرمان, الملك عبد الله الثاني, بنيامين نتنياهو
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook