21:43 GMT22 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    حثت الأمم المتحدة على استمرار خفض العنف في أفغانستان، بعد توقيع اتفاق سلام تاريخي بين الولايات المتحدة الامريكية وحركة طالبان الأفغانية.

    موسكو – سبوتنيك. ودعت بعثة الأمم المتحدة لتقديم المساعدة في أفغانستان (UNAMA) إلى مواصلة الحد من العنف في أفغانستان ورحبت بالتزام الأطراف المتصارعة بمواصلة الحوار.

    وفي وقت سابق من فبراير/ شباط، وافقت الحكومة الأفغانية على وقف عملياتها ضد طالبان لمدة سبعة أيام لتسهيل أول مفاوضات رسمية بين كابول والمتمردين.

    وانتهت فترة الحد من العنف بنجاح وتبعتها الولايات المتحدة وطالبان بالتوقيع على اتفاق سلام في وقت سابق من اليوم في الدوحة بقطر.

    وقال بيان للأمم المتحدة: "تعد المفاوضات بين الأفغان أساسية لجهود السلام. ترحب الأمم المتحدة بالالتزام الذي أبدته الأطراف بالمفاوضات بين الأفغان، وتحثهم على المضي قدمًا بسرعة في تحضيراتهم لبدء المفاوضات، بما في ذلك من خلال تشكيل فريق مفاوضات حقيقية".

    كما أعربت الأمم المتحدة عن "دعمها لعملية شاملة بقيادة أفغانستان"، ودعت إلى "اتخاذ خطوات ملموسة نحو إنهاء الحرب".

    وشددت الأمم المتحدة على "أهمية مواصلة الحد من العنف، وخاصة العنف الذي يلحق الضرر بالمدنيين"، وحثت جميع الأطراف، في الفترة المقبلة، على "مضاعفة الجهود للحد من العنف في الطريق إلى وقف دائم لإطلاق النار وتسوية سياسية دائمة".

    وقالت الأمم المتحدة في بيان إنها "مستعدة لدعم عملية سلام تقودها أفغانستان وتضم النساء والأقليات والشباب".

    انظر أيضا:

    طالبان تدعو مقاتليها للالتزام باتفاق السلام مع أمريكا
    بومبيو يحث طالبان على الالتزام بوعودها وفق اتفاق السلام
    وزير الدفاع الأمريكي يصل لأفغانستان قبيل إبرام اتفاق مع "طالبان"
    أمريكا: سنسحب قواتنا من أفغانستان خلال 14 شهرا إذا أوفت "طالبان" بالتزاماتها
    بدء مراسم التوقيع على الاتفاق التاريخي بين أمريكا وطالبان في قطر... بالفيديو
    أمريكا وحركة "طالبان" يوقعان اتفاق السلام
    وزير خارجية قطر: الاتفاق بين طالبان وأمريكا خطوة أولى للسلام في أفغانستان
    الاتحاد الأوروبي يدعو لانتهاز فرصة الاتفاق بين واشنطن وطالبان
    الكلمات الدلالية:
    حركة طالبان, طالبان, أفغانستان, الأمم المتحدة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook