01:35 GMT12 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    سيجبر سكان قرية ميثولز السويسرية على مغادرة منازلهم والعثور على منازل جديدة، حتى تتمكن السلطات من تنظيف مستودع ذخيرة من مخلفات الحرب العالمية الثانية مليء بأطنان من المتفجرات.

    وبحسب المسؤولين السويسريين، قد تستغرق عمليات التنظيف والإزالة عشر سنوات تقريبا، بسبب مخزون الذخيرة والأسلحة "الهائل".

    وتم بناء المستودع خلال الحرب العالمية الثانية داخل جبل في ميثولز، التي تبعد حوالي ساعة جنوب برن.

    وفي عام 1947، تم تفجير حوالي 7000 طن من المتفجرات في مستودع تحت الأرض، مما أسفر عن مقتل تسعة أشخاص من سكان القرية والتسبب في أضرار جسيمة للأبنية.

    وأشارت المتحدثة باسم وزارة الدفاع والحماية المدنية والرياضة، كارولينا بورين، فإن الجيش سيتخدم المستودع لاحقا لتخزين المستحضرات الصيدلانية، بحسب "سي إن إن".

    ووجد تقييم للمخاطر تم إجراؤه عام 2018 أن المستودع أخطر بكثير مما كان يعتقد في الأصل وأن حوالي 3500 طن من الذخيرة لا تزال موجودة تحت الأرض.

    وقالت بورين: "تقرر أن الذخائر يجب تنظيفها بالكامل من الجبل، نظرًا لأن خطر الانفجار أثناء عمليات التنظيف كبير للغاية، لذلك من المؤسف أن يضطر السكان للابتعاد"، مشيرة إلى أن عمليات التنظيف لن تتم قبل عام 2031 وأنهم أعلنوا ذلك لكي يحضر الناس أنفسهم.

    انظر أيضا:

    سويسرا تؤجل القمة العالمية لسلامة المرضى بسبب "كورونا"
    المدعي العام في سويسرا يوجه اتهامات إلى ناصر الخليفي وجيروم فالك
    "الجيش السري" أبرزها ... سويسرا تقترب من إجراء لم ينفذ منذ 25 عاما بسبب "فضيحة القرن"
    الكلمات الدلالية:
    أسلحة, الحرب العالمية الأولى, سويسرا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook