18:44 GMT24 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    قالت اليونان، اليوم الأحد، إنها تواجه تهديدا خطيرا من آلاف المهاجرين الذين تجمعوا على حدودها بعدما خففت تركيا القيود المفروضة على تحركهم.

    وقال المتحدث باسم الحكومة، ستيليوس بيتساس، للصحفيين إن تركيا تدفع وتشجع هذا التحرك، مضيفًا: "في ظل الأوضاع الحالية فإن الوضع الحالي يمثل تهديدا فعالا وخطيرا وغير متوازن للأمن القومي للبلاد"، بحسب ما نقلته وكالة "رويترز".

    وذكرت شبكة "سكاي نيوز" الإخبارية في وقت سابق اليوم، أن الشرطة اليونانية استخدمت الغاز المسيل للدموع لإبعاد المهاجرين الذين بدأوا يرشقونها بالحجارة على معبر إيفروس الحدودي مع تركيا.

    وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو للمهاجرين على الحدود التركية اليونانية وقد أضرموا النيران احتجاجا على منعهم من دخول الأراضي اليونانية.

    ​ودعا رئيس الوزراء اليوناني، كيرياكوس ميتسوتاكيس، إلى عقد اجتماع لمجلس الأمن القومي في البلاد، اليوم الأحد، بشأن أزمة المهاجرين. بعد توجه عدد كبير من المهاجرين إلى الحدود اليونانية بعد تخفيف تركيا للقيود.

    وقالت أنقرة، الخميس الماضي، إنها لن تمنع من الآن فصاعدا مئات الآلاف من طالبي اللجوء على أراضيها من محاولة الوصول إلى أوروبا بعد أن قتلت ضربة جوية في سوريا المجاورة 33 من جنودها.

    وأعلن وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، اليوم الأحد، أن "أكثر من 76 ألف لاجيء عبروا الحدود التركية باتجاه أوروبا، حتى صباح اليوم".

    لكن وزارة الشؤون الخارجية اليونانية، ردت بالقول إن "تركيا تقوم بحملة تضليل وأن التقارير التي تفيد بعبور عشرات الآلاف من المهاجرين الذين دخلوا اليونان غير صحيحة".

    وكتبت الوزارة عبر موقع تويتر "لا يمكن لأحد عبور الحدود اليونانية. لا يتم السماح بالدخول لكل الذين يحاولون التسلل بشكل غير قانوني غير"، مشيرة إلى أن الأرقام التي أشارت إليها السلطات التركية "خاطئة ومضللة".

    انظر أيضا:

    ارتفاع الإصابة بفيروس كورونا في اليونان إلى سبعة
    بدء تدفق اللاجئين من تركيا نحو اليونان.. والشرطة تواجههم بقنابل الغاز (صور)
    محاولة 4000 شخص دخول اليونان بشكل غير قانوني خلال الـ24 ساعة الماضية
    الكلمات الدلالية:
    تركيا, اليونان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook