02:50 GMT14 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أغلق متحف اللوفر الشهير في العاصمة الفرنسية باريس أبوابه لليوم الثاني، اليوم الاثنين، فيما أجرت الإدارة محادثات مع العاملين فيه لبحث المخاوف المتعلقة بفيروس "كورونا" المستجد.

    ووُضعت على المدخل الرئيسي للمتحف لافتة بلغات متعددة، كُتب عليها: "تأجل اليوم فتح اللوفر، سنبلغكم بموعد محتمل للفتح في أقرب وقت ممكن، شكرا على تفهمكم"، بحسب وكالة "رويترز".

    وأغلق المتحف الشهير الذي يضم لوحة الموناليزا للفنان ليوناردو دافنشي أبوابه، أمس الأحد، بعد أن عجزت الإدارة عن طمأنة العاملين على احتواء مخاطر العدوى، مما دفعهم للعزوف عن العمل.

    والمتاحف والمزارات السياحية ومدن الملاهي ليست جزءا من حظر فرضته الحكومة الفرنسية، يوم السبت، على التجمعات العامة الكبيرة، فيما تسعى لاحتواء تفشي الفيروس، الذي أودى بحياة شخصين وأصاب حوالي 130 في فرنسا.

    يذكر أنه منذ تفشي فيروس كورونا الجديد في الصين قبل نحو شهرين، حاولت السلطات الفرنسية اتخاذ تدابير للحيلولة دون الانتشار السريع للفيروس على أراضيها، وقد نجحت بذلك نسبيا، لكن المعادلة تغيرت لاحقا، فأعلنت وزارة الصحة الفرنسية، الخميس الماضي، عن "ارتفاع ملحوظ" في عدد المصابين بكورونا.

    وأعلنت السلطات الصينية، اليوم الاثنين، ارتفاع حصيلة الوفيات بفيروس كورونا المستجد داخل البلاد إلى 2912، والإصابات المؤكدة إلى أكثر من 80 ألفا.

    وبلغ عدد المصابين بالفيروس على الصعيد العالمي أكثر 88 ألف شخص، توفي منهم ما يقرب 3 آلاف شخص، فيما شفي حتى الآن 42670 شخصا، وفقا لما أعلنته منظمة الصحة العالمية، يوم أمس الأحد.

    وكانت السلطات الصينية قد أبلغت، في 31  ديسمبر/ كانون الأول الماضي، منظمة الصحة العالمية عن تفشي الالتهاب الرئوي الناجم عن فيروس "كورونا المستجد" في مدينة ووهان، الواقعة في الجزء الأوسط من البلاد، ومنذ ذلك الحين انتقل الفيروس إلى العديد من الدول.

    انظر أيضا:

    حقيقة إصابة وزير كويتي بفيروس "كورونا"
    مذيعة مصرية تتصدر تويتر بسبب نصيحة مثيرة للجدل عن "كورونا"
    إلغاء معرض الكتاب في باريس بسبب تفشي فيروس كورونا
    العراق: ارتفاع عدد مصابي كورونا إلى 20 والسلطات الصحية تستنفر
    كوريا الجنوبية تسجل إصابة 123 حالة جديدة بفيروس "كورونا"
    الكلمات الدلالية:
    فرنسا, متحف اللوفر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook